‏إظهار الرسائل ذات التسميات الصحافة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الصحافة. إظهار كافة الرسائل

تفاصيل اجتماع الفصائل الفلسطينية مع وزير الخارجية الروسي

نشر بتاريخ: 12.2.19

موسكو - سوا

اجتمعت الفصائل الفلسطينية بعد ظهر اليوم الثلاثاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو.

وقال لافروف ان بعض الأطراف في المجتمع الدولي ترى أنه لا توجد إمكانية للتغلب على الانقسام الفلسطيني ولذلك فهم يرون أن حل الدولتين أيضا بات مستحيلا.

وأضاف ان إنهاء الانقسام الفلسطيني قرار يتعلق فقط بالفصائل الفلسطينية ولا يتعلق بالأطراف الخارجية، ولكن من دون توحيد الصفوف فإن الأطراف الخارجية ستحاول تعميق الانقسام وإفشال المحاولات

وأوضح الوزير الروسي ان اتفاق القاهرة يمكن من خلاله التوصل إلى حلول وسط وتفاهمات ، قائلا:" برأينا فإن هذا الاتفاق هو فرصة فعلية للتوصل إلى الوفاق الوطني أخذين بعين الاعتبار أن لكل طرف منكم الحق بالمشاركة في الحياة السياسية الفلسطينية".

ودعا لافروف الى ضرورة إزالة المصالح الفصائلية الضيقة، والأولية كما نراها نحن هي ضرورة توحيد صفوفكم لكي تكونوا جبهة واحدة في المفاوضات مع الاسرائيليين.

وقال :"التوافق حول البيان الذي اقترحنا أن يسمى بإعلان موسكو سيكون خطوة لتعزيز الطريق نحو إنهاء الانقسام".

اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال تنظم اعتصاما امام قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم برج الشمالي

نشر بتاريخ: 1.2.19

نظمت اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال اعتصامها الشهري (183) وبحضور ممثلين عن الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية والفعاليات الوطنية والجمعيات والمؤسسات والبلديات والمخاتير وحشد من ابناء الشعب الفلسطيني.

السيد علي عبد اللطيف فضل الله يعزي بالمناضل عباس الجمعة

نشر بتاريخ: 16.1.19



قدم رئيس لقاء الفكر العاملي السيد علي عبد اللطيف فضل الله التعازي بوفاة المناضل اللبناني الفلسطيني عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية الذي رحل بعد صراع مرير مع المرض الفتاك في البرج الشمالي في جنوب لبنان.
وابرق السيد فضل الله الى عائلة الراحل المناضل وجبهة التحرير الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية وابناء الشعب الفلسطيني في لبنان والخارج معزيا " ومشيدا" بالراحل الذي خسرته القضية الفلسطينية في أحلك الظروف التي تمر في المنطقة العربية وفلسطين .
وقال فضل الله في برقية تعزية تناقلتها وسائل الاعلام الفلسطينية والعربية واللبنانية: ان المناضل عباس الجمعة يمثل نموذج المناضل الذي التصق بالقضية الفلسطينية وعاشها في سلوكه وفي خياراته ، فكان يرفد هذه القضية بكل ما لديه ، وبقي ثابتا" في خياراته بعيدا" عن حالات الاستثمار التي وقع فيها الكثيرون .
أضاف: نحن نحتاج الى هذا النموذج الذي ترفده القضية ونعيش همها وننطلق على أساس موجباتها الفكرية والاخلاقية والانسانية .
وختم السيد علي عبد اللطيف فضل الله بالقول : لقد امتاز المناضل عباس الجمعة "أبو اسامة " بالحس الشعبي المرهف الذي جعله نموذجا" للمناضل الذي لا تعتريه شبهات المال والجاه السياسي والموقع الشخصي .

وفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية يزور مخيم برج الشمالي معزيا بالقائد الجمعة

نشر بتاريخ: 16.1.19


حركة "فتح" – إقليم لبنان تتقدَّم بالتعزية بوفاة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية "عبّاس الجمعة"

نشر بتاريخ: 15.1.19

حركة "فتح" – إقليم لبنان تتقدَّم بالتعزية بوفاة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية "عبّاس الجمعة"

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
(مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) صدق الله العظيم

بقلوبٍ مؤمنةٍ بقضاء الله وقدره تلقَّينا خبر وفاة المغفور له بإذن الله عضو المكتب السياسي لـ"جبهة التحرير الفلسطينية" القائد المناضل عبّاس دبوق "عبّاس الجمعة" اليوم الثلاثاء 8-1-2019.
وبِاسم قيادة حركة "فتح" في إقليم لبنان وأُطُرِها التنظيمية وكوادرها كافّةً نتقدَّم بأحرِّ التعازي وأصدق مشاعر المواساة من الإخوة في جبهة التحرير الفلسطينية ومنظّمة التحرير الفلسطينية وعموم أُمَّتنا العربية وشعبَينا اللبناني والفلسطيني بوفاة القائد الوطني والعروبي "عبّاس الجمعة"، سائلين المولى عزّ وجلّ أن يتغمَّده بواسع رحمته، ويُسكنَهُ فسيح جنَّاته، ويُلهِمَنا جميعًا وعائلته الصّبر والسلوان.
وإذ نُعزِّي عائلة الفقيد ورفاق دربه بوفاة الشهيد المناضل، فإنِّنا نُعزِّي أنفسنا كذلك بخسارة حركة النضال الفلسطيني والقومي قائدًا كبيرًا ورُكنًا بارزًا من المناضلين العروبيين الذين بقيت فلسطين حاضرةً فيهم فكرًا ونهجًا وسلوكًا، فكانت هاجسهم الأول، وما بدَّلوا تبديلا. فهو الذي كرَّس جلَّ حياته لقضيّتنا الوطنية، ولم يدَّخر جهدًا في الدفاع عنها والعمل والنضال في سبيلها على مدى عقود، وكان في طليعة المشاركين في الفعاليات والنشاطات الوطنية والمطلبية الشعبية وفي كلِّ تحرّك عنوانه فلسطين، مُجسِّدًا التلاحمَ اللبناني الفلسطيني في أبهى صُوَرِه.
 لم تُثبِط عزيمةَ شهيدنا صعوبات ولا كلل أو ملل، ولم يثنِهِ المرضُ عن مواصلة عطائه الكفاحي والنضالي على نهج الشهداء القادة، وخدمةً لشعبنا وحقوقه وقضيّتنا على مختلف الجبهات وفي كلِّ الميادين، ووافته المنية وهو مؤمنٌ بحتميّة النّصر والتحرير ودحر الاحتلال عن أرضنا الطاهرة.
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)

المجد والخلود لشُهدائنا الأبرار
وإنَّها لثورةٌ حتّى النّصر

حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" - إقليم لبنان
الثلاثاء 8-1-2019

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تعزي بالقائد عباس دبوق (الجمعة)

نشر بتاريخ: 15.1.19


رفاق اعضاء اللجنة المركزية والمكتب السياسي
لجبهة التحرير الفلسطينية المحترمين
الرفاق عائلة الشهيد القائد عباس الجمعة المحترمين،
تحية النضال والثورة،
علمنا بنبأ الرحيل الكبير للرفيق القائد عباس الجمعة الذي عرفناه مناضلا وفلسطينيا وطنيا عايش هموم شعبنا وقضيته، كما عايش هموم اللاجئين في مخيمات لبنان وظل حتى اللحظات الاخيرة مناضلا صلبا لم يهزه المرض ولم يثنه عن مواصلة طريق النضال..
عرفناه ايضا وعرفته ميادين النضال الشعبي، وكان له في كل تحرك مطلبي ووطني مساهمة فاعلة.. وكان خير معبر عن هموم الشعب الفلسطيني من خلال كتاباته وافكاره التي تميزت على الدوام بحسها الوحدوي المسؤول انطلاقا من ادراكه لخطورة ما تعيشه الساحة الفلسطينية من انقسام انعكس سلبا على جميع جوانب العمل السياسي الفلسطيني..
خسرناه كما خسره شعبنا ونحن احوج ما نكون الى مناضلين وقادة من امثال الرفيق عباس الذي ربطتنا معه علاقات رفاقية متينة، لكن عزاؤنا برفاق الشهيد القائد الذين لنا بهم كل الثقة على مواصلة طريق النضال نحو القدس عاصمة ابدية لدولة فلسطين المستقلة والمحررة من الاحتلال..
لكم ايها الرفاق في قيادة ومناضلي جبهة التحرير الفلسطينية وعبركم الى جماهير شعبنا وعائلة الراحل الكبير كل العزاء .. والى رفيقنا القائد عهد الوفاء والاستمرار..
المجد والخلود للشهيد القائد عباس الجمعة
النصر لشعبنا وقضيته الوطنية
والهزيمة لاعداء شعبنا
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
قيادة لبنان - 8 كانون الثاني 2019

حركة الانتفاضة الفلسطينية تنعي الجمعة

نشر بتاريخ: 15.1.19

حركة الانتفاضه الفلسطينيه
المكتب الإعلامي

                  بسم  الله الرحمن الرحيم
من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا... صدق الله العظيم.

تشارك حركة الإنتفاضه الفلسطينيه الرفاق في  جبهة التحرير الفلسطينيه حزنهم و  مصابهم ب رحيل  الشهيد القائد عباس دبوق (الجمعه) الذي توفاه الله اليوم بعد صراع  مع المرض.
للشهيد مآثر لا تنسى فقد عرفناه مناضلا  مقداما في صفوف الثورة الفلسطينية ورفيقا وقائدا في صفوف جبهة التحرير الفلسطينيه. أحببناه لدماثة خلقه و لصدق انتمائه لفلسطين ولفكره المتوهج بالعمل لتحريرها والذي جسده ميدانيا بين رفاقه في الفصائل الفلسطينيه المختلفه إن عبر كتاباته وأقواله أو عبر أفعاله وصداقاته الكثيره. .

نفتقدك اليوم  يا عباس وتفتقدك جبهة التحرير الفلسطينيه والجميع أحوج ما يكون لك و لأمثالك.
رحمك الله  وألهم أهلك ورفاقك ومحبيك الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الثلاثاء2018/1/8

جبهة النضال الشعبي تنعي المناضل عباس جمعة

نشر بتاريخ: 15.1.19


جبهة النضال الشعبي الفلسطيني - اقليم لبنان
ينعي الى جماهير أمتنا العربيه والاسلاميه و احرار العالم القائد الوطني الفسطيني والقومي الكبير 
عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينيه - مسؤول العلاقات السياسيه للجبهه في لبنان عباس الجمعه - ابو اسامه- و بهذا المصاب الجلل نتقدم من الرفيق الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينيه الدكتور واصل ابو يوسف عضو اللجنه التنفيذيه و الى نائب الامين العام للجبهه الرفيق ناظم اليوسف و لكافة قيادات و كوادر و اعضاء الجبهه في الداخل و الخارج و الشتات ولعائلة الشهيد وذويه و كل محبيه من الشعبين الفلسطيني و اللبناني. بواجب العزاء والوفاء لروحه الطاهره نحسبه عند الله شهيدا ونعاهده ان نستمر بالنضال على نفس النهج الذي افنى حياته من اجله  داعيآ الى الوحده الوطنيه الفلسطينيه مؤمنا بالمقاومه اسلوبا للتحرير و العوده و قيام دولة فلسطين المستقله و عاصمتها القدس تحت راية منظمة التحرير الفلسطينيه اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني نستذكر محطات نضاليه تجلى بها الشهيد القائد عباس الجمعه وتميز بها عن غيره ممن اعتلو المنابر حيث كان يرغب برثاء الشهداء اسمآ اسمآ و كان يستذكر  محطات كفاحيه للاسرى و الجرحى ممن دافعوا عن فلسطين  لروحه الطاهره الرحمه ولذويه و عائلته الصبر والسلوان
انا لله و انا اليه راجعون
عهدا للشهيد البطل ان نستمر  بالمقاومه و النضال حتى التحرير و العوده
المجد و الخلود للشهداء و الحريه للاسرى والشفاء للجرحى.  واننا لعائدون.
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني- اقليم لبنان.

نعي مشترك للمناضل عباس الجمعة

نشر بتاريخ: 15.1.19

نعى المنتدى القومي العربي، والحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة، واللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين، المناضل عباس الجمعة في بيان مشترك جاء فيه:
برحيل المناضل الصادق الصدوق، الاصيل، الخلوق، عباس الجمعة (عباس دبوق) يفتقد جبل عامل جسراً وطيداً بين لبنان وفلسطين بين قرى الجنوب ومخيماته، وتفتقد المقاومة الفلسطينية كما اللبنانية قامة نضالية شامخة، وهامة ثورية عالية، كما تفتقد المنابر والمحافل الوطنية والقومية فارساً طالما اعتلاها صوتاً تقدمياً تحررياً ووحدوياً.
جاء عباس الى المقاومة من بيت مشهود له بالعطاء النضالي اذ قدم أحد أبنائه حسين دبوق مفقوداً برتبة شهيد أبان الغزو الصهيوني عام 1982، وجاء عباس الى ساحة النضال قيادياً في جبهة التحرير الفلسطينية التي من رحمها خرج الشهداء والابطال وبينهم رموز تحمل في اسمائها دلالات كافية على معانيها كالشهيد سمير قنطار رمز التواصل النضالي اللبناني- الفلسطيني – السوري، وكأبي العباس شهيد التواصل المقاوم من فلسطين الى العراق.
حين انطلق نداء الحملة الاهلية لنصرة فلسطين والعراق أبّان التحضيرالامريكي لاحتلال العراق وخلال ملحمة جنين في عام 2002، كان أبو أسامة في طليعة من لبى النداء فساهم بفعالية في كل أنشطة الحملة لا سيّما في "اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين واعتصام "خميس الاسرى"" الذي كان يحرص ان يكون لصور وبنت جبيل وبلداتها ومخيماتها ومنتدياتها دورها في حمل راية النصرة للأسرى والمعتقلين...
وحين انطلقت تجربة المنتدى القومي العربي والمؤتمر القومي العربي، رأى عباس الجمعة نفسه عضواَ طبيعياً فيهما تعبيراً عن عروبة متأصلة  في فكره، وعن نهضوية تسكن  جوراحه وعقله، ولذلك انتخبه المنتدى عضوا في مجلسه المركزي قبل عامين، وكان يعد العدة لتكريمه ضمن باقة من الأمناء على العهد القومي في 15/1/2019، في "دار الندوة" لولا أن القدر عاجله وحرمنا من شرف تكريمه...
لكن أمثال عباس الجمعة لا يغيبون عن ضمير شعبهم ووجدان أمتهم، بل يذكرهم رفاقهم وأحباؤهم الكثر كلما أطلق مقاوم رصاصة ضد العدو، ورمى طفل حجراً بوجه الاحتلال وكلما خرج جائع شاهراً سيفه لأنه لم يجد قوتاً في بيته...
وحين نودع غداً الاربعاء الفقيد الغالي عباس دبوق (الجمعة) في برج الشمالي، فانما نزرع في قلوبنا جميعاً نبته حب ووفاء لمن ملأ حياته حباً ووفاءً.
8/1/2019

منظمة التحرير الفلسطينية الدائرة السياسية تعزي بالقائد الجمعة

نشر بتاريخ: 15.1.19