جبهة التحرير الفلسطينية تحيي يومها الوطني في برج الشمالي

نشر بتاريخ: 6.5.19



أقامت جبهة التحرير الفلسطينية حفل إستقبال سياسي وجماهيري تخلله إضاء شعلة إنطلاقتها في قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم برج الشمالي، وذلك يوم السبت في 27 نيسان 2019، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للجبهة بمشاركة ممثلين عن الفصائل والأحزاب والمنظمات اللبنانية والفلسطينية وحشد من الشخصيات والأهالي، بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء والنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، وجهت عريفة الحفل دينا عباس التحية للحضور معاهدة "الأمناء العامين للجبهة الشهداء أبو العباس وطلعت يعقوب وأبو أحمد حلب على السير على نفس النهج والخط تحت قيادة الأمين العام الرفيق واصل أبو يوسف ونائب الأمين العام الرفيق المناضل ناظم اليوسف"، مستذكرة "ذكرى إنسان كان له البصمة في كل عام وهو عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات السياسية للجبهة القائد الوطني عباس دبوق الجمعة".
تخلل الحفل كلمتين، فألقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية أمين سر شعبة برج الشمالي في حركة فتح الأستاذ أحمد خضر نيابة عن أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور العميد توفيق عبد الله فنقل "تحياته وتمنياته لجبهة التحرير الفلسطينية الفصيل الأسساسي في منظمة التحرير الفلسطينية" موجها التحية "لشهدءا الجبهة وأمينها العام" مستذكرا موافقها الوطنية والسياسية وتاريخها مؤكدا موقف حركة فتح "الرافض لكل القرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية بخصوص القدس والجولان ولعملية التطبيع اتي تقوم بها بعض الدول العربية".
أما كلمة جبهة التحرير الفلسطينية فألقاها أمين سر قيادة الجبهة في منطقة صور أبو محمد علي خالد الذي أكد "على رفض قرارات ترامب" مستذكرا نتائج الإنتخابات الإسرائيلية التي أفرزت يمينا متطرفا في ظل إستمرار سياسة الإستيطان وتجريد الأراضي والتضييق على الأسرى" ومؤكدا على "ضرورة إنهاء الإنقسام والمصالحة وتنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير من أجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".