أبو يوسف: علينا كفلسطينيين رفض الحديث عن إيجاد تساوق مع (صفقة القرن)

نشر بتاريخ: 5.4.19


قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف: إن كلمة الرئيس أمام القمة العادية 30 في تونس أمس، عكست نبض الشارع والواقع الفلسطيني المطالب بتضافر الجهود من أجل حماية قضيته وثوابته، وفي مقدمتها القدس عاصمة دولة فلسطين التي أكد الرئيس محمود عباس، إنها ليست للبيع.
وأوضح أبو يوسف لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم الاثنين، أن خطاب الرئيس خاطب الملوك والرؤساء والأمراء العرب، محذراً مما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات الشطب والهيمنة والاستهتار بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وخاصة سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأضاف أبو يوسف: أنه علينا كفلسطينيين رفض كل ما له علاقة بإمكانية الحديث  عن إيجاد تساوق مع ما تسمى بـ (صفقة القرن) الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية خاصة، مشيراً إلى محاولة حركة حماس ايجاد قرارات لها علاقة بنية تخفيف الحصار بشكل إنساني بعيداً عن الكل الفلسطيني، وما يتطلب من تنفيذ الاتفاقات الموقعة لإنهاء الانقسام.