أبو يوسف: كل المواقف العربية الصادرة حتى الآن تؤكد على الموقف الفلسطيني الرافض للمساس بحقوق الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 22.4.19


قال عضو منظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف في حديث لبرنامج "البعد الآخر" عبر أثير راديو "سبوتنيك"، إن وزراء الخارجية العرب يرفضون أية سياسة تطبيعية مع إسرائيل يمكن أن تكون طوق نجاة لـ"الاحتلال"، ليستمر في مواجهة الشعب الفلسطيني، وتمرير ما يعرف بـ "صفقة القرن".
وأكد أبو يوسف على مناشدة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال الاجتماع لكل العرب بأن ينضموا إليه في الموقف الرافض، لكل السياسات الإسرائيلية والأميركية تجاه شعب فلسطين.
وحول إمكانية ترجمة مخرجات البيان الختامي للاجتماع على أرض الواقع، أشار أبو يوسف أن الرئيس أبو مازن دعا إلى مؤتمر دولي بمشاركة الدول العظمى، في إطار شراكة دولية جدية لضمان أمن واستقرار المنطقة.
وأردف أبو يوسف قائلا "كل المواقف العربية الصادرة حتى الآن تؤكد على الموقف الفلسطيني الرافض للمساس بحقوق الفلسطينيين، ولا يوجد أي دولة عربية أعلنت دعمها لما يسمى بصفقة القرن، رغم المحاولات التي كانت تجري في طريق التطبيع، بإجراء مقابلات من بعض الدول مع الاحتلال".
وحول حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي، وأثره السلبي على القضية الفلسطينية، حذر عضو منظمة التحرير الفلسطينية من استغلال الولايات المتحدة وإسرائيل هذا الانقسام، لتمرر صفقة القرن من خلال غزة في ظل الدعم الإسرائيلي لحركة حماس حسب قوله لتكريس عملية الانقسام.