الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل أبو يوسف: المجلس المركزي سيناقش تحديد العلاقة مع اسرائيل وفق قرارات المجلسين المركزي والوطني السابقة

نشر بتاريخ: 22.4.19



قال الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف، يوم الاثنين، ان جدول أعمال دورة المجلس المركزي المقبلة ستبحث مجموعة من القضايا الهامة تتعلق بكيفية بلورة موقف عربي اسلامي ودولي داعم لإجهاض ما تسمى صفقة القرن ما يتطلب وضع أليات عملية لمواجهتها.
وأضاف أبو يوسف في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، ان المجلس المركزي سيناقش تحديد العلاقة مع اسرائيل وفق قرارات المجلسين المركزي والوطني السابقة خاصة في ظل المخططات الامريكية والاسرائيلية لإضفاء الشرعية على الكتل الاستيطانية في الضفة والحيلولة دون اقامة دولة فلسطينية مستقلة.
وأشار أبو يوسف الى ان ترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي من أبرز الملفات التي سيناقشها المركزي مؤكدا على ان المدخل الرئيسي لذلك هو بتحقيق المصالحة الوطنية عبر تنفيذ الاتفاقات الموقعة، وليس عبر الأموال التي تدخل الى غزة ولا التهدئة مقابل تهدئة، مشددا على انه لا يمكن القبول بغير ذلك في ظل الأهداف الأمريكية لمحاولة تمرير صفقة العار من خلال قطاع غزة.