بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية: نداء حماية القدس والمقدسات

نشر بتاريخ: 17.3.19




يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...

عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية  اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي وبحضور ممثلي لجنة المقاطعة ولجنة الدفاع عن حق العودة والهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين . وفي ختام اجتماعها اصدرت البيان التالي :

اولا ً : 
تتوجه القوى بالتحية الى جماهير شعبنا الفلسطيني العظيم الذي يواجه كل محاولات المساس بحقوقه ومحاولة تمرير ما يسمى صفقة القرن الامريكية وتصعيد وعدوان الاحتلال واجراءاته الاجرامية في رفض كل هذه السياسات ومحاولات فرض الوقائع على الارض والمضي قدما بالتمسك بحقوق وثوابت ومقاومة شعبنا من اجل انهاء الاحتلال واستيطانه الاستعماري وجدرانه العنصرية وحواجزه ونيل حقوقنا الثابتة في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
وتتوجه القوى بشكل خاص الى شعبنا الصامد في القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية والذي يرفض ويتحدى كل سياسات الاحتلال الهادفة للمس بالاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية وخاصة المسجد الاقصى المبارك ورفض اي تدخل احتلالي او فرض وقائع عليه مؤكدين ان معارك الدفاع عن المسجد الاقصى ستستمر بجهد وموقف موحد بما فيه الدفاع عن باب الرحمة الذي يحاول الاحتلال فرض اجندة عليه مترافقا مع سياسة هدم البيوت والاعتقالات والاستدعاءات والتي لن تفت من عضد شعبنا العظيم المصمم على التمسك بالحقوق والثوابت .

ثانيا ً :
تؤكد القوى على اهمية دعم حركة المقاطعة الدولية للاحتلال ( BDS ) وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات والتي تحقق نجاحات مهمة رغم محاولات الاحتلال لتوفير كل الامكانيات والتهديدات لاجهاض هذه المواقف التي تدين سياسات الاحتلال الاجرامية والعدوانية والمتنكرة لحقوق شعبنا .
وفي هذا المجال تؤكد القوى على اهمية انجاح المقاطعة الداخلية من خلال رفض اي لقاءات تطبيعية مع الاحتلال وفرض مقاطعة شاملة على بضائعه ومنع دخولها الى اراضي دولة فلسطين ورفض اية لقاءات عربية مع الاحتلال علنية او سرية تفك العزلة عنه وتشجعه على المضي في مسار التصعيد والعدوان ضد شعبنا ولا ينسجم مع ما يقدمه شعبنا من تضحيات جسام دفاعا عن كل الامة .
وتدعو القوى الى المشاركة الفاعلة على كل المستويات في المؤتمر الوطني للمقاطعة (BDS ) الذي سيقام مركزيا في الهلال الاحمر في مدينة رام الله يوم الثلاثاء 26 / 3 / 2019 الساعة 11 ظهرا حيث يعتبر هذا المؤتمر للمقاطعة محطة هامة لتظافر كل الجهود في المرحلة القادمة لتنفيذ استراتيجية وطنية جامعة في اطار الموقف الوطني لفرض مقاطعة شاملة على الاحتلال واهمية محاكمته على جرائمه .

ثالثا ً : 
تؤكد القوى مجددا على رفضها لكل محاولات الترويج لحلول لا ترتقي الى مستوى تضحيات وعدالة قضيتنا سواء من خلال الموقف الامريكي المعادي لحقوق شعبنا او تصعيد جرائم وعدوان الاحتلال مستفيدا من هذا الموقف الامريكي في محاولة فرض وقائع يعتقد انها ستنجح في المساس بحقوقنا في ظل تمرير ما يسمى قانون القومية وتصريحات رئيس حكومة الاحتلال الذي يتحدث عن ما يسمى دولة لليهود فقط وغيرها وفرض نظام ابارتهايد وسياسة هدم البيوت واطلاق الرصاص الحي على ابناء شعبنا بهدف تنفيذ سياسات القتل والاقتحامات والاعتقالات وما يحاول فرضه في الاغوار كامر واقع مؤكدين ان هذه السياسات الاجرامية لن تنجح في ثني شعبنا عن الاستمرار بالتمسك بحقوقه وثوابته ومقاومته حتى الحرية والاستقلال .

رابعا ً :   
تؤكد القوى على اهمية التحضيرات الجارية للمشاركة الواسعة في فعاليات الاسرى والمعتقلين الابطال وتكثيف الفعاليات امام مقرات الصليب الاحمر والمنظمات الدولية رفضا لسياسات الاحتلال الهادفة للنيل من الصمود الاسطوري للاسرى والمعتقلين الابطال داخل زنازين الاحتلال ورفضا لسياسات التعذيب والعزل والاهمال الطبي والاعتقال الاداري وما يجري في سجن النقب من وضع اجهزة مسرطنة وفي سجن الدامون للنساء والاسيرات .
 كما تؤكد القوى على اهمية التحضيرات الجارية للمشاركة الواسعة في يوم الارض الخالد الذي يصادف الثلاثين من اذار وتوحيد الفعاليات في كل الاراضي المحتلة ضد الاستيطان والحواجز والاراضي المهددة بالاستيطان موجهين كل التحية للتحضيرات التي تجري في قطاع غزة للمشاركة في المسيرات الحاشدة احياء لمرور عام على مسيرات العودة موجهين كل التحية الى الشهداء والجرحى والاسرى الذي سقطوا اثناء مشاركتهم في الفعاليات المستمرة والمؤكدة على تصميم شعبنا على الاستمرار في المقاومة .

خامسا ً:
تؤكد القوى على استنكارها لتعرض القائد الوطني احمد حلس لاطلاق الرصاص على سيارته بهدف القتل مؤكدين على اهمية اضطلاع الاجهزة الامنية التابعة لحماس بتشكيل لجنة تحقيق وطنية ومحاسبة وملاحقة الفاعلين رافضين محاولات خلط الاوراق وبث الذعر والخوف من خلال هذه الافعال الخارجة عن تقاليد واعراف شعبنا .

سادسا ً :
تتوجه الفوى بالتحية الى روح القائد الوطني والقومي الشهيد ابو العباس الذي تحل ذكرى استشهاده في زنازين الاحتلال الامريكي في العراق مؤكدين على دوره القيادي والوحدوي منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية كامين عام جبهة التحرير الفلسطينية وفي اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا والذي تقلد عضوية اللجنة التنفيذية لسنوات طويلة .

سابعا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى الرفاق في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني ( فدا ) بمناسبة حلول ذكرى انطلاقتهم مؤكدين على دورهم في مسار ثورتنا الفلسطينية المعاصرة ودورهم الوحدوي والنضالي في اطار منظمة التحرير الفلسطينية .