رسالة تضامن من اللقاء اليساري العربي للرفيق نيكولاس مادورو رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية

نشر بتاريخ: 7.2.19


الرفيق نيكولاس مادورو
رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية
عبر سفارة فنزويلا في لبنان

تحية النضال المشترك وبعد،

باسمي وباسم رفيقاتي ورفاقي في كل أحزاب اللقاء اليساري العربي، المتواجدة في 12 دولة عربية (فلسطين، مصر، سوريا، الأردن، العراق، الكويت، البحرين، تونس، المغرب، السودان، اليمن ولبنان)، أتوجه إليكم، وعبركم إلى شعب فنزويلا وجيشها الوطني، مؤكدة مرة جديدة تضامننا ودعمنا لكم في مواجهة المؤمرة الجديدة التي صاغتها الامبريالية الأميركية، بالاعتماد على عملائها الداخليين.

لقد حاولت واشنطن مرارا، ومنذ الانقلاب الفاشل على الرئيس هوغو تشافيز، أن تزوّر إرادة الشعب الفنزويلي. وهي اليوم تعيد الكرّة، مستفيدة من انخفاض أسعار النفط والأوضاع الاقتصادية المستجدة الناجمة عن ذلك ومن استشراس اليمين المتمثل بغوايدو في وضع اليد على وطنكم.

غير أن إصرار الشعب الفنزويلي على الخلاص من الرأسمالية وعملائها، والثقة التي وضعتها الجماهير الكادحة في شخصكم، إضافة إلى الدور الوطني الذي يلعبه الجيش، ستقف، كما في الأيام السابقة، سدا منيعا أمام كل المؤامرات.

لكم منا كل الدعم والتقدير

عن لجنة تنسيق اللقاء اليساري العربي
المنسقة ماري ناصيف – الدبس