بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية: نداء التصدي لسياسات الاحتلال الاجرامية

نشر بتاريخ: 19.2.19


عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية  اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي . وفي ختام اجتماعها اصدرت البيان التالي :

اولا ً : 
تؤكد القوى على رفضها لسياسات الاحتلال الاجرامية والعدوانية وسياسة التصعيد بما فيها الحرب المعلنة على شعبنا الصامد في مدينة القدس المحتلة ومصادرة البيوت تحت ذرائع واهية والبناء والتوسع الاستعماري الاستيطاني غير الشرعي وغير القانوني مترافقا مع القرار الخطير الاخير بحجب اموال الضرائب الفلسطينية تحت ذريعة انها تدفع لعائلات الشهداء والاسرى مؤكدين على الرفض والتصدي لهذه الحرب المفتوحة ضد شعبنا واستفادة الاحتلال من الموقف الامريكي المعادي لحقوق شعبنا والذي يسعى الى تصفية القضية الفلسطينية في اطار المؤامرات والمواقف المشبوهة بما فيها ما يسمى صفقة القرن الامريكية بهدف شطب حقوق شعبنا وهذا الامر الذي يتطلب التصدي لهذه المواقف الاجرامية باتخاذ زمام المبادرة بالتخلص الفوري من كل الاتفاقات مع الاحتلال تنفيذا لقرارات المجلس الوطني والمركزي بسحب الاعتراف من دولة الاحتلال والتخلص من الاتفاقات الامنية والاقتصادية والسياسية وفرض مقاطعة شاملة على الاحتلال ورفض اي مساومة على رواتب عائلات الشهداء والاسرى متمسكين بحقوقنا وثوابتنا واستمرار مقاومتنا حتى حريتنا واستقلالنا ونيل باقي حقوقنا في عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا .

ثانيا ً :
تؤكد القوى على ان محاولات الادارة الامريكية بالتنسيق مع الاحتلال لصرف الانظار عن الخطر الرئيسي في المنطقة الذي يمثله الاحتلال وعدوانه المتصاعد الى اخطار وهمية اخرى ولمحاولة صرف الانظار عن ما هو مطلوب من موقف عربي واسلامي ودولي موحد من اصدقاء شعبنا للوقوف الى جانب القضية الفلسطينية والقرارات الدولية وفي هذا المجال تؤكد القوى على رفضها لسياسات التطبيع التي يتم جر العديد من الدول وخاصة العربية لحضور مؤتمرات مشبوهة مثل مؤتمر وارسو باشاعة جو من التطبيع المجاني مع الاحتلال الامر الذي يشكل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني ومحاولة المساس بالموقف الرافض لاي مساس بحقوق شعبنا مؤكدين اننا سنبقى متمسكين بحقوق وثوابت شعبنا  ومقاومتنا حتى الوصول الى حقوقنا كاملة غير منقوصة .

ثالثا ً :
تؤكد القوى ان المواقف الامريكية المعادية لن تخيف شعبنا ولن تكسر ارادتنا بل ستزيدنا اصرارا على الصمود والتحدي والمقاومة وما يتطلب اهمية رفض التطبيع العربي واللقاءات المشبوهة مثل اجتماع وارسو المشبوه والعمل الفوري على فرض المقاطعة الشاملة على الاحتلال وبضائعه والتصدي للمستوطنين الاستعماريين الذين يعيثوا في الارض فسادا ويعتدوا على القرى والبلدات القريبة من المستعمرات الاستيطانية واهمية ايضا تبني ودعم حملة المقاطعة الدولية BDS من اجل تقويض الاحتلال وانهائه ووصول شعبنا الى حريته واستقلاله .



رابعا ً : 
 تتوجه القوى بالتحية الى الرفاق في حزب الشعب بمناسبة حلول ذكرى انطلاقتهم المجيدة في العاشر من شباط مؤكدين على دورهم الكفاحي والنضالي وموقفهم الوحدوي في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.
كما تتوجه القوى بالتحية الى الرفاق في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمناسبة حلول ذكرى الانطلاقة الخمسين في الثورة الفلسطينية المعاصرة ومواقفهم وحرصهم على الوحدة الوطنية في اطار منظمة التحرير الفلسيطينية موجهين الدعوة للمشاركة في الفعاليات الجماهيرية التي ستنطلق في قطاع غزة وفي مدينة رام الله يوم السبت 23 / 2 / 2019