واصل أبو يوسف: خصم مخصصات ذوي الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية قرصنة وابتزاز للقيادة والشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 19.2.19


قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، إن تنفيذية المنظمة، تعقد غداً اجتماعًا تشاوريًا لبحث آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.
وأضاف أبو يوسف: أنه ستعقد بعد غد اللجنة المكلفة بتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث قرصنة إسرائيل، للأموال الفلسطينية.
وأوضح أن "الاجتماع سيبحث كذلك ما أسفر عنه لقاء الفصائل في موسكو، وإفشال حركتي حماس والجهاد الإسلامي لهذا اللقاء"، وفق تعبيره.
واعتبر أبو يوسف، قرار (كابينت) الإسرائيلي، بخصم مخصصات ذوي الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية قرصنة وابتزازاً للقيادة والشعب الفلسطيني، لفرض وقائع على الأرض.
وقال أبو يوسف لإذاعة (صوت فلسطين)، إن حكومة الاحتلال تسعى للاستفادة من الدعم اللامسبوق من إدارة ترامب لها، ومن الضغوط الأمريكية على القيادة، مشدداً على أننا لن نرضخ لسياسة الابتزاز والقرصنة.