جبهة التحرير الفلسطينية .. اقتطاع مخصصات الأسرى يقود الى مواجهة مفتوحة مع الإحتلال

نشر بتاريخ: 12.2.19

قالت جبهة التحرير الفلسطينية على لسان محمد التاج القيادي البارز في الجبهة إنه في حال نفذت حكومة الإحتلال الإسرائيلية قانون اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء والجرحى من أموال الضرائب الفلسطينية فإن ذلك يعتبر مس خطير بالسيادة الوطنية وسيقود حتما الى مواجهة مفتوحة مع الإحتلال على كافة الصعد الرسمية والشعبية دفاعا عن الكرامة الوطنية .
كما قال التاج ان عزم حكومة الإحتلال الإسرائيلية اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء والجرحى من عائدات الضرائب الفلسطينية يعتبر هجوما يستهدف تاريخ الشعب الفلسطيني وكفاحه المشروع من اجل الحرية والإستقلال ويعد إرهابا سياسيا منظما وعملية سطو رسمية معلنة على عائدات الشعب الفلسطيني وحقوقه .


ويعتبر انتهاكا صارخا للمواثيق والمعاهدات والقوانين الدولية . كما اعتبر التاج ان الموقف الثابت للقيادة الفلسطينية وبدعم وإسناد من كافة قوى وفصائل العمل الوطني الفلسطيني وكافة مكونات المجتمع الفلسطيني نحو الإستمرار في صرف مخصصات الأسرى والشهداء والجرحى رغم الضغوط الهائلة التي تمارس عليها هو رسالة اصرار من شعبنا على التمسك بحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة وحقه المشروع في المقاومة حتى جلاء الإحتلال عن ارضه وكنس مستوطنيه وتحرير كافة الأسرى والمعتقلين من سجون الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .