السيد علي عبد اللطيف فضل الله يعزي بالمناضل عباس الجمعة

نشر بتاريخ: 16.1.19



قدم رئيس لقاء الفكر العاملي السيد علي عبد اللطيف فضل الله التعازي بوفاة المناضل اللبناني الفلسطيني عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية الذي رحل بعد صراع مرير مع المرض الفتاك في البرج الشمالي في جنوب لبنان.
وابرق السيد فضل الله الى عائلة الراحل المناضل وجبهة التحرير الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية وابناء الشعب الفلسطيني في لبنان والخارج معزيا " ومشيدا" بالراحل الذي خسرته القضية الفلسطينية في أحلك الظروف التي تمر في المنطقة العربية وفلسطين .
وقال فضل الله في برقية تعزية تناقلتها وسائل الاعلام الفلسطينية والعربية واللبنانية: ان المناضل عباس الجمعة يمثل نموذج المناضل الذي التصق بالقضية الفلسطينية وعاشها في سلوكه وفي خياراته ، فكان يرفد هذه القضية بكل ما لديه ، وبقي ثابتا" في خياراته بعيدا" عن حالات الاستثمار التي وقع فيها الكثيرون .
أضاف: نحن نحتاج الى هذا النموذج الذي ترفده القضية ونعيش همها وننطلق على أساس موجباتها الفكرية والاخلاقية والانسانية .
وختم السيد علي عبد اللطيف فضل الله بالقول : لقد امتاز المناضل عباس الجمعة "أبو اسامة " بالحس الشعبي المرهف الذي جعله نموذجا" للمناضل الذي لا تعتريه شبهات المال والجاه السياسي والموقع الشخصي .