20‏/09‏/2018

جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ جبهة المقاومة بانطلاقتها


جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ جبهة المقاومة بانطلاقتها
حيا عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ، جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ،وكل الاحزاب الوطنية التي كتبت مسيرة التحرير بالدم و الإنتصار بمواجهة المشروع الصهيوني الأمبريالي.
واضاف الجمعة في حديث صحفي، ان انطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية السادسة والثلاثون  تؤكد على الخط الذي سكلته بقيادتها وما حققته من انجازات هامة على طريق التحرير والتقدم والارتقاء خدمة لأحلام وأهداف الشعب اللبناني الشقيق بكل فئاته المجتمعية.
وهنأ الجمعة باسم جبهة التحرير الفلسطينية وقيادتها الحزب الشيوعي اللبناني في ذكرى تاسيس جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ، التي تمثل بالنسبة لنا امتداداً طبيعياً لقوى التقدم والديموقراطية ومقاومة الاحتلال في فلسطين ، مؤكدا أن المقاومة ولدت لتبقى وستبقى حتى تحرير الارض والانسان وتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني.
واكد الجمعة ان جبهة المقاومة معلم من معالم النضال الوطني والقومي ، حيث نعتز بدورها ودعمها ومساندتها للقوى والفصائل الفلسطينية والقوى الديمقراطية واليسارية ، ولا يمكن لأحد أن يغفل ما قدمتمه من شهداء أسهموا بعمق مع الثورة الفلسطينية قبل عام 1982 من خلال القوات المشتركة اللبنانية الفلسطينية في التصدي للاعتداءات والفزو الصهيوني للبنان.
ولفت الجمعة ان الصفحات المشرقة في تاريخ جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية قدمت النموذج للعمل الجبهوي الوطني المشترك حيث ترسخ خيار المقاومة ونهجها بالممارسة على الصعد كافة الصعد وكان الانتصار عام 2000 بفعل التضحيات ودماء الشهداء ، وافشلت المقاومة من خلال وحدتها عدوان تموز 2006.
وقال الجمعة ونحن نفتخر بانجازات المقاومة وعطائها والتزامها بقضية فلسطين وانتصاراتها التي شكلت شعلة مضيئه في دعم نضال شعبنا ومقاومته الباسلة ضد الأحتلال الصهيوني .
وتوجه الجمعة بتحية الفخر والاعتزاز إلى الشهداء الذين ارتقوا اثناء مسيرات العودة والمقاومة الشعبية، مؤكدا أن دمائهم وتضحياتهم لن تذهب هدراً وستبقى نبراساً يضئ لنا طريق العودة والحرية والاستقلال.
ولفت الجمعة أن المشاركة الجماهيرية الحاشدة في مسيرات العودة والمقاومة الشعبية من كافة ألوان الطيف الفلسطيني هي امتداد للروح الإبداعية العالية للشباب الثائر في الصمود بمواجهة الاحتلال، مؤكدا على إصرار الشعب الفلسطيني على استكمال المسيرة مهما بلغت التضحيات، ومواجهة وإسقاط كل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية.
وطالب الجمعة بضرورة توثيق كل جرائم الحرب التي ارتكبها العدو الصهيوني اثناء غزو لبنان وبعده وكان ابرزها مجزرتي صبرا وشاتيلا وقانا ، وما ارتكبه الاحتلال بحق المقدسات واستمراره في الاستيطان ومخططات التهويد والقتل المتعمد وبدم بارد للأطفال والمدنيين العزل  وإحالتها إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال كمجرمي حرب.
ودعا الجمعة في ذكرى انطلاقة جبهة المقاومة  القوى الوطنية والتقدمية والديمقراطية العربية  والعالمية إلى اتخاذ موقف عملي بدعم القضية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن والمشاريع الامريكية والصهيونية  ، من خلال التنسيق والتعاون مع جميع القوى الشريفة في العالم، والسير قدماً وبشكل متواز بما يواكب تطلعات شعوبنا من أجل مقاومة الاستعمار ودعم صمود الشعب الفلسطيني في معركته بمواجهة الاحتلال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk