20‏/09‏/2018

جبهة التحرير الفلسطينية تندد بشدة بقرار واشنطن قطع المساعدات المالية عن وكالة الاونروا وتصفه بالابتزاز والبلطجة


جبهة التحرير الفلسطينية
تندد بشدة بقرار واشنطن قطع المساعدات المالية عن وكالة الاونروا وتصفه بالابتزاز والبلطجة
اعتبرعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بوقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، هو تأكيد إضافي من قبل هذه الإدارة على شراكتها مع الاحتلال الصهيوني ، في الحرب المعلنة التي تشنها ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وفي المقدمة في حق العودة ، واستهدافها الممنهج للقيادة الفلسطينية .
وقال الجمعة في تصريح صحفي، إن قرار الادارة الأمريكية يأتي كتأكيد جديد على تصعيد سياساتها المعادية لحقوق الشعب الفلسطيني وعلى استمرار انحيازها الكامل لدولة الاحتلال الاسرائيلي ودعم ممارسته الاجرامية، وان الادارة الامريكية بوقفها تقديم المساعدات لوكالة الاونروا، تاتي في سياق حملة الضغوط والابتزاز التي تمارسها الادارة الأمريكية على شعبنا وقيادته، بهدف اجبارها على القبول بالشروط والاملاءات السياسية لصالح دولة الاحتلال الاسرائيلي.
وطالب الجمعة جماهير شعبنا، إلى التحرك ورفع الصوت ضد السياسات الأميركية، وصوناً لحق اللاجئين في العودة، والتمسك ببقاء وكالة الغوث، وخدماتها، عنواناً لاعتراف المجتمع الدولي بمسؤولياته السياسية والأخلاقية والقانونية عن النكبة التي لحقت بأبناء شعبنا، وعن مسؤولياته عن تطبيق القرار 194 الذي كفل للاجئين العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.
ودعا الجمعة كافة القوى والاحزاب العربية واحرار العالم الى  حماية الحقوق الفلسطينية والدفاع عنها، باعتبار ذلك مهمة ومصلحة شعبية عربية و قضية أممية وإنسانية، في وجه التغول الإمبريالي الذي يشن حرب معلنة ضد أغلب دول وشعوب العالم، الذي لن يتوقف إلا بتضامن وتضافر ونضالات الشعوب المستهدفة نهباً وحروباً ووجوداً.
وأكد الجمعة ان أساليب الضغط والبلطجة الامريكية ، لن تنال من إرادة شعبنا وصموده ونضاله العادل من أجل تحقيق كامل حقوقه المنصوص عليها في القوانين والمواثيق الدولية وقراراتها الشرعية، لأن الشعب الفلسطيني قادر على افشال مؤامرة "صفقة القرن" التي تستهدف تصفية قضيته الوطنية، مشددا على ضرورة انهاء الانقسام وتطبيق اتفاقات المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية البيت المعنوي والممثل الشرعي والوحيد ورسم استراتيجية وطنية تستند الى كافة اشكال النضال حتى تحقيق اهداف شعبنا بالعودة والحرية والاستقلال .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk