11‏/08‏/2018

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة نداء التمسك الحازم بحق عودة اللاجئين وباقي حقوق شعبنا


بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء التمسك الحازم بحق عودة اللاجئين وباقي حقوق شعبنا
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...
عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا في بلدة النبي صالح بعد اجتماعها الاسبوع الماضي في الخان الاحمر مؤكدة على توجيه كل التحية الى ابناء شعبنا الفلسطيني الذين سطروا اروع ايات الصمود والتحدي والتمسك بالمقاومة الشعبية في كل البلدات والقرى والمدن المهددة اراضيها بالمصادرة والبناء والتوسع الاستعماري الاستيطاني .
 وقد وجهت التهاني الى ابناء شعبنا بمناسبة اطلاق سراح ايقونة المقاومة الشعبية عهد التميمي ووالدتها ناريمان من زنازين الاحتلال بعد ثمانية اشهر من الاعتقال التعسفي وذلك بزيارة القوى بيت العائلة وتقديم التهاني الى العائلة المناضلة التي شكلت نبراسا يحتذى في المقاومة الشعبية التي تؤكد على اهمية تفعيلها وتطويرها وتعميمها في كل اراضينا الفلسطينية المحتلة وتكامل الدور مع مسيرات العودة في قطاع غزة ومحاولات الاحتلال المجرم باستهداف اطفال وابناء شعبنا وسقوط العدد الكبير من الشهداء والجرحى في محاولة ثني شعبنا شعبنا عن الاستمرار ، الامر الذي يؤكد شعبنا ان كل هذه الجرائم لن تكسر ارادة شعبنا واستمراره بالتمسك بحقوق ومقاومة شعبنا من اجل حريته واستقلاله ونيل باقي حقوقه في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
كما توجهت القوى الى بلدة كوبر واجتمعت في بلديتها لتتوجه بعد ذلك الى خيمة العزاء امام بيت الشهيد محمد طارق دار يوسف مقدمة واجب العزاء لعائلة الشهيد ولابناء البلدة مؤكدة ان سياسة العقاب الجماعي وهدم البيوت ومحاصرة البلدة والاقتحامات اليومية لن تفت من عضد شعبنا مؤكدين على تحميل الاحتلال مسؤولية ما يقوم به من جرائم ضد شعبنا .
وقد اكدت القوى في ختام اجتماعها على ما يلي :
اولا ً : 
تؤكد القوى على رفضها للمواقف الامريكية المعادية لحقوق شعبنا والهادفة لتصفية هذه الحقوق وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين استنادا الى حقهم بالعودة حسب القرار 194 وحيث ان هذه المواقف الامريكية هي تبني لمواقف الاحتلال وسياساته ومتطابقة معها في استمرار اعلان حربها المفتوحة ضد شعبنا ، محاولات الكونغرس الامريكي بتمرير قرار حول اعتماد حوال (40 ) الف لاجئا فقط من اصل خمسة ملايين ومائتين الف لاجئ موزعين على المخيمات وفي كل مناطق اللجوء والشتات وحيث تم اقتلاع وطرد ابناء شعبنا من خلال المذابح والمجازر التي ارتكبتها العصابات الصهيونية في سبيل تفريغ الارض من اصحابها الاصليين وجلب المستوطنين الاستعماريين ، مؤكدين ان كل المحاولات التي تجري لشطب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين وقطع اموال المساعدات عن الوكالة ومحاولة شطبها تهدف الى شطب حق العودة المقدس وما يستوجب العمل السريع من اجل معالجة الازمة المالية للوكالة وانقاذ العام الدراسي لابناء شعبنا اللاجئ في ظل تداعيات هذه الازمة وخاصة التعليم والصحة .
ثانيا ً :
تجدد القوى اهمية تأمين الحماية الدولية لشعبنا والضغط على الاحتلال لالزامه بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي في ظل تصعيد عدوان وجرائم الاحتلال وخاصة البناء والتوسع الاستعماري الاستيطاني وهدم البيوت والتصعيد الخطير في القدس والاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك من قبل المستوطنين الاستعماريين بحماية جيش الاحتلال والاقتحامات والاعتقالات اليومية مترافقا مع تشريع ما يسمى قانون القومية الذي يهدف الى طرد وترانسفير لابناء شعبنا وشرعنة بناء الاستعمار الاستيطاني ونفي حقوق شعبنا التاريخية والطبيعية في فلسطين ومحاولات فرض الوقائع على الارض ، الامر الذي يتطلب تدخل دولي جدي وحقيقي وعدم الاكتفاء بالبيانات المنددة والمستنكرة والمخدرة من نظام الابارتهايد حيث انه لابد من فرض مقاطعة جادة وحقيقية على الاحتلال على كل الاصعدة والتخلص من كل الاتفاقيات معه سواء السياسية والاقتصادية او الامنية ودعم حركة المقاطعة الدولية BDS  واتخاذ المواقف الجادة والكفيلة بوقف هذه السياسات الاجرامية ضد شعبنا ومطالبة الدول العربية بقطع العلاقات مع كل الدول التي تنقل سفارتها الى مدينة القدس العاصمة الابدية لدولتنا المستقلة وفي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية تنفيذا لقرارات القمم العربية .
ثالثا ً :   
تدين القوى وتستنكر قيام الاحتلال باعتقال مدير وطاقم فضائية القدس في محاولة مستمرة لتكميم الافواه واسكات الصوت والصورة التي تنقل جرائم الاحتلال اليومية الى العالم واستمرارا لسياسة فرض العقاب الجماعي والاعتقالات التعسفية التي تجري ، مؤكدين ان هذه السياسة العدوانية ومنع فضائية القدس لن تؤثر على هذه القناة المناضلة التي تقوم بواجبها والتفافها مع ابناء شعبنا .
رابعا ً :
ترحب القوى بتعيين لجنة التحقيق الدولية في مجلس حقوق الانسان للتحقيق في جرائم الاحتلال واستهدافه لابناء واطفال شعبنا وسقوط العدد الكبير من قناصة جيش الاحتلال المجرم.   
خامسا ً : 
تتوجه القوى بالتحية الى عائلة الدوابشة في بلدة دوما في الذكرى السنوية لاحراق العائلة على ايدي المستوطنين الاستعماريين وحماية المجرمين الذين قاموا بهذه المحرقة الجبانة واطلاق سراح احد القتلة في محاولة لتشريع سياسات القتل التي يقوم بها الاحتلال وجيشه ومستوطنيه كما جرى في اطلاق سراح الجندي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل  ونقل صورة استشهاده في حقد وتصفية واضحة امام العالم اجمع .
سادسا ً :
تتوجه القوى بكل التحية الى سفن كسر الحصار ومحاولات الوصول الى قطاع غزة وتدين قرصنة الاحتلال بمهاجمة السفن واعتقال المتضامنين على متنها .
سابعا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى اسرانا ومعتقلينا الابطال الرازحين في زنازين الاحتلال مؤكدين ان كل محاولات الاحتلال الهادفة لمحاولة كسر ارادة الصمود والتحدي للمعتقلين لن تنجح في ظل وقوف كل شعبنا وفصائله وقيادته مع الاسرى والمعتقلين ورفض اي مساس بحقوقهم وخاصة في ظل سياسة الابتزاز والترهيب وقطع الاموال من المقاصة التي تدفع لعائلات الشهداء والاسرى حيث ان هذا هو حق مقدس لن يمس وسيبقى شعبنايتصدى لكل هذه المحاولات الاجرامية ، الامر الذي يتطلب ايضا توسيع فعاليات الاسرى وتكثيفها سواء في الاراضي الفلسطينية المحتلة او على المستوى الاقليمي والدولي .
                            المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر
                                                                   القوى الوطنية والاسلامية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk