24‏/08‏/2018

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية: "قانون القومية" يستدعي فرض عقوبات ضد إسرائيل


الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية:
"قانون القومية" يستدعي فرض عقوبات ضد إسرائيل
قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، إنه تزامناً مع اتساع رقعة العدوان والجرائم ضد شعبنا في القدس والضفة الغربية والقدس، بالإضافة لـ"أصحاب البلاد" فلسطينيي الداخل، بعد إقرار "قانون القومية؛ تعمل "القيادة" على تفعيل كل الآليات التي لها علاقة بمحاصرة الاحتلال".
وأوضح أبو يوسف في حديث لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء"، إن "هناك العديد من الآليات لمحاصرة الاحتلال، ووقف العلاقات معه، وخاصة الاتفاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية".
وأضاف: "يجب رفع دعاوي لها علاقة، بمحكمة الجنايات الدولية وغيرها"، مستدركاً: "ستكون آلية هامة جداً".
وشدد قائلاً: "وذلك لإدانة "قانون القومية" الذي ينكر حق تقرير المصير لأهلنا في الداخل الفلسطيني، وبالتالي يمهد لهجرة " وترانسفير" جديد، لابد أن يكون له علاقة بمجلس الأمن والأمم المتحدة ".
وأضاف: وذلك بوضع العقوبات كما جرى مع نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، بسحب الاعتراف به ووقف كل سياسات التعامل معه.
وعلى صعيد مواز، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وضع "المقاومة الشعبية" كعنوان رئيسي ومتزامن مع أجندة استعادة الوحدة الوطنية، ضمن أجندة المجلس المركزي المقرر عقده منتصف الشهر الجاري.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk