09‏/07‏/2018

اعتصام حاشد في بيروت دعماً للشرعية الفلسطينية


اعتصام حاشد في بيروت دعماً للشرعية الفلسطينية
نظمت قيادة حركة "فتح" في بيروت اليوم الجمعة، اعتصاماً حاشداًفي مخيم مار الياس، بعنوان "فلسطين وطننا والقدس عاصمتنا الأبدية" دعماً للشرعية الفلسطينية في مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية ورفضاً لصفقة القرن.
شارك في الاعتصام كافة الأطر التنظيمية في حركة "فتح"، وممثلون عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وحشد غفير من ابناء شعبنا.
وفي كلمة له باسم فصائل منظمة التحرير، اكد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، دعم ابناء شعبنا في كافة اماكن تواجده للشرعية الوطنية الفلسطينية المتمثلة بالرئيس محمود عباس، مشدداً رفض صفقة القرن المشؤومة، والتأكيد على ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لكل ابناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات والمنافي.
واشار الى ان الضغوط الهائلة على الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، تأتي بسبب الاصرار على التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية ورفض كل المشاريع والقرارات التي تنتقص من حقوق شعبنا.
واكد اليوسف، ان الادارة الاميركية لم تعد مؤهلة لان تقود عملية السلام، ولن نقبل ان تكون الراعي للمفاوضات بعد اليوم، لأنها تنحاز انحيازاً كاملا وسافرا الى جانب كيان الاحتلال.
وثمّن اليوسف، دور السفير اشرف دبور الايجابي في توحيد الحالة الفلسطينية على مدى  اكثر من ست سنوات، وجهوده من اجل ازالة البوابات الإلكترونية عن مداخل مخيمات الجنوب، مشدداً على ان سفارة فلسطين في لبنان هي البيت الجامع لكل الوان الطيف السياسي الفلسطيني وهي المرجعية السياسية والدبلوماسية لكل ابناء الشعب الفلسطيني. 
بدوره اكد أمين سر حركة "فتح" في بيروت  العميد  سمير ابو عفش، ان شعبنا يقف خلف قيادة الرئيس محمود عباس، في تصديه للمشاريع الهادفة الى تصفية مشروعنا الوطني.
واكد ان "فتح" هي صاحبة المشروع الوحدوي للشعب الفلسطيني وان لا مزاودة بالوحدة الوطنية الفلسطينية، معتبراً ان الشهداء والاسرى هم الاقدس بالنسبة لشعبنا وقيادتنا وحركتنا.
وطالب ابو عفش، الدولة اللبنانية  بمنح الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الانسانية بعد تشكيل الحكومة اللبنانية، مؤكدا ان مشروعنا هو العودة الى وطننا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk