09‏/07‏/2018

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية لا نثق إلا بالدور المصري في انهاء ملف الانقسام


الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
لا نثق إلا بالدور المصري في انهاء ملف الانقسام
قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن استمرار الحراك الشعبي الذي يجري على الأرض الفلسطينية له أهمية كبرى لا يمكن انكارها.
ودعا ابو يوسف في حديث صحفي ، لوضع إستراتيجية لمواجهة السياسة الأميركية والتحرك دوليا لعزل أميركا لمعاداتها للشعب الفلسطيني. وأكد رفض "صفقة القرن" ورفض "المؤامرة" الأميركية وكل محاولات التصفية، داعياً إلى التحرك في جميع المحافل الدولية والأمم المتحدة ومجلس الأمن ضد القرارات الأمريكية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.
وأضاف ابو يوسف، أن هناك جانب آخر لابد من النظر إليه، وهو أهمية استعادة الوحدة الفلسطينية؛ لأنها تشكل صمام أمان للقضية الفلسطينية، حيث أن أعداء الشعب الفلسطيني، خاصة الجانب الإسرائيلي يريدون تفكك الشعب والفصل السياسي والجغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة، مبرزًا أن عدم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في مصر في شهر أكتوبر الماضي، ويعتبر أهم الصعاب التي تواجهها القضية الفلسطينية في سبيل توحدها.
وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية ، على أن القضية الفلسطينية بحاجة دائمَا إلى الدور المصري الفعال لإنهاء الانقسام الفلسطيني، لأننا لا نثق إلا بالدور المصري، بالاضافة إلى تأكيد جامعة الدول العربية على أن مصر هي المعنية بالتدخل في القضية الفلسطينية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk