09‏/07‏/2018

خان الاحمر.. تراكم الانجازات والتحول النوعي


خان الاحمر..
تراكم الانجازات والتحول النوعي
معن بشور
          قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي بتجميد قرار هدم المنازل في خان الاحمر إثر المواجهات البطولية التي جرت مع المناضلين الفلسطينيين، وفي مقدمهم مناضلو فتح وقياديوها، هو انتصار جديد تحققه الارادة الوطنية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال على اكثر من جبهة على امتداد مراحل زمنية متعددة.
          وتأتي أهمية هذا الانتصار فيما تستعد جماهيرنا في غزة للاستمرار في مسيرات العودة وهي تدخل يومها المائة، بعد انطلاقها في يوم الارض في 30 آذار/ مارس الماضي، لتؤكد على تلاحم المقاومة الشعبية على امتداد فلسطين متجاوزة حال الانقسام وتداعياتها المدمرة.
          في خان الاحمر، الذي اراد الاحتلال من خلال هدم 40 منزلاً فيه ان يفتح الطريق بين مستعمرة معالي ادوميم وبين القدس، عاصمة فلسطين، انتصار محدود يشكل مع انتصارات محدودة اخرى كأضراب الكرامة (اضراب الاسرى) وانتفاضات البوابات الالكترونية، وانتفاضة السكاكين والدهس، وغيرها ما يمكن ان تؤدي مع مسيرات العودة الى تراكم كمي يفض الى تحول نوعي ينقل فلسطين من حال الى حال  لا سيما مع الانتصارات الديبلوماسية على المستوى الدولي ، ومع التطورات الميدانية لصالح محور المقاومة في دول الجوار...
          من هنا يكتسب انعقاد "المنتدى العربي الدولي الرابع من اجل العدالة لفلسطين" في 29 تموز/ يوليو الجاري أهمية اضافية كتعبير عن تنامي الاحتضان العربي والدولي من شرفاء الامة واحرار العالم للحق الفلسطيني.وما القلق الصهيوني من وصول حركة المقاطعة إلى ايرلندا والسويد واسبانيا إلا أوضح تعبير عن قلق من اهتزاز واحد من أهم الركائز التي قام عليها الكيان الصهيوني وهو الاحتضان  العالمي له كضحية تواجه جلادا فيما بدأ العالم يكتشف من هو الجلاد ومن هو الضحية...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk