09‏/07‏/2018

الشيوعي أحيا ذكرى رحيل المناضل صائب الحجار في شحيم غريب: "لتنظيم مقاومة عربية لمواجهة المشروع الاميركي – الصهيوني التفتيتي للمنطقة"



الشيوعي أحيا ذكرى رحيل المناضل صائب الحجار في شحيم
غريب: "لتنظيم مقاومة عربية لمواجهة المشروع الاميركي – الصهيوني التفتيتي للمنطقة"

أحيت منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في شحيم الذكرى الثالثة لرحيل المناضل صائب الحجار خلال إحتفال اقامته في معهد شحيم الفني.، وشارك فيه الأمين العام للحزب الشيوعي حنا غريب، وومثلين عن القوى السياسية ووفد من الفصائل الفلسطينية، ورئيس اتحاد بلديات الاقليم الشمالي زياد الحجار ورئيس بلدية شحيم السفير زيدان الصغير، اللواء علي الحاج، مخاتير وحشد من الشيوعيين وأبناء المنطقة وعائلة الراحل. . وقد سبق الحفل التكريمي مسيرة كشفية
بداية مع النشيدين الوطني والحزب الشيوعي اللبناني وقدمت الحفل السيدة من عبير رحال، ثم ألقت كلمة عائلة الفقيد عقيلته منى عبد الملك الحجار، توجهت خلالها الى الراحل "انها واولاد الفقيد ورفاقه يفتقدونه في كل وقت ومناسبة، لكنه حي في قلوبهم فهو المكافح والمناضل وتاريخه النضالي ووطنيته يشهدان له، فهو لم يتوان عن العمل لمصلحة الحزب".
ثم قدم غريب وحدادة وسعادة لعبد الملك درع الحزب عربون وفاء وتقدير لمسيرة الراحل الحجار.
سعادة
أما كامة رفاق الفقيد فقد ألقاها منسق التيار النقابي المستقل جورج سعادة فعدّد مزايا الراحل الذي ناضل من اجل وطن حر وشعب سعيد، ومن اجل حقوق كل الكادحين، فكان في المقدمة حاملاً راية الحقوق والكرامة.
غريب
بدوره ألقى امين عام الحزب الرفيق حنا غريب كلمة للمناسبة،أشار خلالها إلى أن الراحل  صائب حي و"إن غاب بالجسد فهو باق مع اهله ومحبيه ورفاقه، باق في كل قضية حملها وآمن بها وناضل من أجلها. فهو حمل السلاح في كل المحطات التاريخية التى مرّ بها الوطن وبشكل خاص الاقليم، تصدى للاحتلال الاسرائيلي واعتقل، وكان ممن حملوا السلاح في وجه التشرذم والكانتونات، كما ناضل في مواجهة السياسات الاقتصادية التي افقرت لبنان، ومن اجل الجامعة اللبنانية والتعليم الرسمي".
وأكد غريب ان الحجار وقف بوجه حيتان المال وامراء الطوائف،  وكان نقابياً بإمتياز، وناضل من أجل الوطن وبناء دولة وطنية ديموقراطية علمانية ضد هذا النظام الطائفي والمذهبي"، معتبرا "انه كان يحمل مواصفات القائد الشيوعي المقاوم بإمتياز على كل الجبهات"، مؤكدا ان الوفاء للحجار يكون بمتابعة مسيرته من اجل انتصار المبادئ والقضية وفي مقدمها فلسطين"، وحيا الشعب الفلسطيني ومقاومته بوجه الاحتلال"، وعاهد غريب الشعب الفلسطيني بأنه سيبقى الحزب الشيوعي المقاوم من اجل القضية الفلسطينية انتصارا للقدس عاصمة فلسطين"، وانتصاراً لحق العودة وتقرير المصير".
وعاهد غريب الحجار "اننا سنبقى نقاوم لاسقاط المشروع الاميركي – الصهيون ومن يلتحق به من انظمة رجعية"، مندداً "بصفقة القرن"ن معتبرا انها حلقة ومحطة من المشروع الاميركي الصهيوني الذي يسعى الى تفتيت المنطقة العربية الى دويلات طائفية ومذهبية متناحرة"، منددا بهذا المشروع ضد الامة العربية، وشدد غريب على " ان الحزب الشيوعي سيبقى في الموقع الصح، فصيلا عربيا وتحرريا ومقاوما ضد هذا المشروع الاميركي – الصهيوني وأنظمته الرجعية"، داعياً الى توحيد الجهود من أجل اسقاط صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية"، مشيراً الى ان الحزب اطلق مبادرة عبر التواصل مع العديد من القولى السياسية اللبنانية الوطنية المقاومة ومع الفصائل الفلسطينية المقاومة، لتنظيم مقاومة عربية لنطلق مشروع عربي مقاوم على مستوى كل بلد لمواجهة هذا المشروع الاميركي – الصهيوني."
وفي الشان الداخلي اللبناني دعا غريب الى "تغيير النظام الطائفي المذهبي وبناء الدولة الديمقراطية"، معتبراً "ان تشكيل الحكومة تتم في الخارج"، ورأى "ان سياسة الحكومة الجديدة لن يتغير عن سياسة الحكومة الماضية"، منددا بالفساد  المستشري في البلد"، داعيا الى عودة النازحين السوريين بشكل آمن بروح من المسؤولية بدون اية حساسيات مذهبية وانقسامات حولها."
بعدها سلم غريب درعاً تقديراً لعائلة الراحل، ودرعا لعائلة المرحوم سامي عثمان قائد عملية وادي الزينة عام  ضد  1983 الاحتلال الاسرائيلي على ساحل اقليم الخروب العام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk