18‏/05‏/2018

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية المواقف العربية والإسلامية لا ترتقي إلى مستوى الدم الفلسطيني النازف


الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
المواقف العربية والإسلامية لا ترتقي إلى مستوى الدم الفلسطيني النازف
اعتبر الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية  عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير،أن المواقف العربية والإسلامية لا ترتقي إلى مستوى الدم الفلسطيني النازف.
وقال أبو يوسف، في حديث لوسائل الاعلام، إن الشعب الفلسطيني يدافع عن الأمة وعن أحرار العالم، مضيفاً إن الفلسطينيين خرجوا لتأكيد التمسك بحق العودة، ورفض نقل السفارة الأميركية للقدس، والتي هي مجرد بؤرة استيطانية بالأراضي المحتلة.
ودعا ابو يوسف لمناهضة المخطط الأميركي الإسرائيلي لفرض الوقائع المغايرة على الأرض، من اجل اتخاذ مواقف حاسمة أمام سيل الدم الفلسطيني، ومواجهة التحديات الكبيرة التي لا تقتصر على محاولة تصفية القضية الفلسطينية فقط، إذ إن صفقة القرن تستهدف ترتيبات إقليمية معينة، وذلك بعيداً عن بيانات الشجب والاستنكار باتجاه آليات جمعية ناجعة.
ونوه ابو يوسف إلى أهمية تنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة بشأن مقاطعة كل دولة تقوم بنقل سفارتها للقدس المحتلة، معتبراً أن سلطات الاحتلال تتخذ من ضعف الدعم العربي الإسلامي للقضية الفلسطينية ذريعة للإمعان في عدوانها ضد الشعب الفلسطيني، إزاء ما تعتقده بغياب ضغط المساءلة والمحاكمة عنها، وسط الدعم الأميركي المفتوح لها
وهنأ ابو يوسف أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وأمتنا العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ، متمنيا ان يكون العام القادم قد تحققت أمنيات شعبنا بالحرية والخلاص من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وتمكن شعبنا في اماكن اللجوء والشتات من العودة الى ديارهم ، وقد تحرر اسيرات واسرى الحرية الأبطال من سجون الاحتلال  الإسرائيلي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk