18‏/05‏/2018

الحزب الشيوعي المصري: ندين المجزرة الوحشية ضد الشعب الفلسطيني وندعو لتوحيد القوي لإسقاط المشروع الامريكي الصهيوني الرجعي العربي


الحزب الشيوعي المصري: ندين المجزرة الوحشية ضد الشعب الفلسطيني
وندعو لتوحيد القوي لإسقاط المشروع الامريكي الصهيوني الرجعي العربي
في ظل صمت وغياب عربي مشين، تواصل إسرائيل حصد أرواح أبناء الشعب الفلسطيني العزل في مجزرة وحشية، وحرب إبادة، وتطهير عرقي، وجريمة ضد الإنسانية.
حيث قامت إسرائيل بارتكاب مجزرة سقط فيها حتى الآن 55 شهيدا، وأكثر من 2400 جريح من الأطفال والنساء وشباب وشيوخ الشعب الفلسطيني، الذين خرجوا احتجاجا علي نقل السفارة الأمريكية للقدس، وإحياء لذكري النكبة، ومرور 70 عاما على اغتصاب الارض الفلسطينية، وقيام دولة إسرائيل العنصرية عليها.
في حين لم تجرؤ جامعة الدول العربية والانظمة الحاكمة فيها، على اتخاذ اية مواقف عملية تجاه البلطجة الأمريكية والجرائم الوحشية الإسرائيلية، في حين قامت دولة جنوب افريقيا بسحب سفيرها من إسرائيل، لتعري وتكشف مدي هوان وضعف هذه الأنظمة، والتي لم تستحي بعض أنظمتها الرجعية من تحالفها مع أمريكا وإسرائيل فيما يسمي بصفقة القرن المشبوهة.
ويؤكد الحزب الشيوعي المصري، أن الهجمة الأمريكية الإسرائيلية لا تستهدف الشعب الفلسطيني وحده بل تطال مصالح المنطقة بأكملها، مما يقع على عاتق شعوبنا العربية وقواه السياسية الوطنية، حشد القوي، وتوحيد الجهود، واستنهاض عناصر الصمود في معركة التصدي للحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي، وبناء أوسع جبهة عربية لمواجهته، يكون على رأس حركتها النضالية في هذه المرحلة:
1-   مقاومة كل أشكال التطبيع المعلن وغير المعلن مع الكيان الصهيوني، والضغط على الدول العربية لسحب سفراءها من إسرائيل، وإغلاق البعثات الإسرائيلية لديها حيث توجد.
2-    الضغط على الحكومات لمقاطعة الدول التي تنقل سفاراتها إلي القدس، أو تعترف بها عاصمة لإسرائيل.
3-   القيام بأوسع حملة دولية للضغط على مجلس الأمن لإدانة المجزرة، وتقديم مرتكبيها إلى المحكمة الجنائية الدولية بصفتهم مجرمي حرب.
4-    ضرورة النضال ضد اي إجراءات وممارسات قمعية استبدادية، تحرم الشعب المصري والشعوب العربية من حقها في التظاهر، والاحتجاج السلمي للتعبير عن غضبها، واستنكارها لهذه المجزرة الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، ورفضها لنقل السفارة الأمريكية للقدس، وللتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس وحقه في العودة الي أراضيه وفقا للقرارات والمواثيق الدولية.
عاش نضال الشعب الفلسطيني
عاشت ذكري شهداء الشعب الفلسطيني الابرار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk