30‏/05‏/2018

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية المطلوب إنهاء الإجراءات بغزة وحل فوري لملف الرواتب


الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
المطلوب إنهاء الإجراءات بغزة وحل فوري لملف الرواتب
أكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أنه لابد من تعزيز صمود الشعب الفلسطيني وقطاع غزة تحديداً، مشدداً على أن أي إجراءات متخذة بغزة لابد أن يكون لها نهاية.
وأوضح أبو يوسف، في حديث صحفي ، أن ذلك تم إقراره بالمجلس الوطني، ونص عليه البيان الختامي للمجلس، وتم التأكيد عليه من قبل الرئيس محمود عباس، بأن كل هذه الإجراءات لابد أن يُعاد النظر بها.
وأشار أبو يوسف، إلى أن قضية الرواتب لا بد من حلها بشكل فوري وسريع، مبيناً أن قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، والتي جاءت أيضاً تأكيداً على قرارات سابقة صادرة عن المجلس الوطني، هي قرارات مهمة وعديدة.
ولفت ان اجتماع القيادة الفلسطينية والذي جرى قبل أيام، تم خلاله تشكيل لجنة عليا لمتابعة هذه القرارات التي لا بد أن تكون في وضع التنفيذ الفوري، فيما يتعلق  بالمسار السياسي والدولي، وكذلك بعض القضايا التي تم إنجازها على سبيل المثال التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية، أو على صعيد ما يتعلق بالانضمام إلى بعض المعاهدات والاتفاقات الدولية، والمضي في إنجاز مصالحة جادة وحقيقية لحماية المشروع الوطني الفلسطيني، والتخلص من كل الاتفاقيات مع الاحتلال سواء الأمنية والسياسية والاقتصادية تمهيداً لسحب الاعتراف من الاحتلال".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk