01‏/05‏/2018

جبهة التحرير الفلسطينية توقد شعلة انطلاقتها في مخيم الرشيدية





جبهة التحرير الفلسطينية  توقد شعلة انطلاقتها في مخيم الرشيدية
اوقدت جبهة التحرير الفلسطينية شعلة انطلاقتها بمناسبة اليوم الوطني ، وأقامت حفلا في قاعة الشهيد ابو الهول في مخيم الرشيدية بحضور عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة  ، وعضو اللجنة المركزية وسكرتير اقليم لبنان لحزب الشعب الفلسطيني ابو فراس ايوب ، وعضو قيادة حزب الله في الجنوب الشيخ احمد مراد ، ومسؤول الجبهة الشعبية احمد مراد ، ومسؤول جبهة التحرير العربية ابو ابراهيم ، وعضوي قيادة حركة فتح العميد ابو باسل وابو محمد قاسم ، ومسؤول حركة حماس عبد المجيد موسى ، عضو قيادة حركة الجهاد الاسلامي في لبنان الحاج ابو سامر ، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح الانتفاضة جهاد خواص ،  ومسؤول انصار الله ابو مهدي ومسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني سمير الزيني ، وممثل الصاعقة ابو نسيم ، وممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي محمد صفي الدين ، ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه ، وممثل ملف المخيمات في حزب الله السيد ابو وائل ، وعضو اللجنة المركزية لجبهة النضال ابو بلال مرعي،  عضو قيادة الجبهة الديمقراطية ابو عماد الاسمر ، ومدير موقع الرشيدية الاستاذ ابو محمد نمر ،  وممثلون عن مختلف الفصائل واللجان الشعبية وجمعية دير القاسي وفاعليات اجتماعية وممثلون عن المكاتب النسوية حيث كان في إستقبالهم قيادة الجبهة وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا لارواح الشهداء وعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني.
استهل الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور من قبل سارة رميض عضو الهيئة الادارية لمركز الغد ، حيث تناولت بعضا من سيرة الجبهة، مشددا على أنها كانت، وستبقى رمزاً للوحدة والعطاء والتضحية من أجل فلسطين والشعب الفلسطيني، مؤكداً على مواصلة المسيرة ومتابعة النضال على نهج الشهداء القادة وسائر الشهداء.
والقى كلمة الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية فضيلة الشيخ احمد مراد عضو قيادة حزب الله في الجنوب حيا في بداية كلمته فصائل المقاومة وجبهة التحرير الفلسطينية وقال ابارك للاخوة والاخوات هذا الاحتفال لجبهة مقاومة بمواجهة العدو الصهيوني وابارك لشهدائها ابو العباس وطلعت وسعيد اليوسف وابو احمد وسمير القنطار ولفلسطين ونحن نحتفي بشهداء العودة على حدود غزة .. ماذا عسانا القول ونحن نحتفي بهذا الشعب الا الثقة الكبيرة ..واضاف الخزي والعار للعدوان .. واضاف لن يبقى الاحتلال تعلمنا عبر التاريخ ان الشعوب هي التي ستنتصر لذلك لا بد ان نضحي لا يكفي الكلام والشعار .. واضاف لو انتظرتم مجلس امن وجمعية عامة لن تحصلوا على شيء .. هذا النظام الكافر اميركا حيث يظن ترامب ان صفقته سوف تمر وقد عجز المستكبرون حيث يريدوننا لقمة سائغة، حتى ضريح الشهيد ابو العباس لم يتحملونه هؤلاء القتلى المجرمون ، اميركا في سوريا جلبت الارهابيين  ولكن بوجود القادة الذين يمتلكون الرؤية النافذة كونوا على ثقة في الايام القادمة سترون هزيمة وانسحاب اميركا .. واضاف في ذكرى انطلاقة الجبهة يجدد حزب الله العهد والمواقف الراسخة والثابتة في محاربة اسرائيل ... المستقبل لفلسطين ..هذا وعد الله وسيتحقق في لبنان وفلسطين وسوريا واليمن .. وختم القول اجدد تهنئتي لجبهة التحرير الفلسطينية العزيزة الغالية لقادتها واعضائها . والمناسبة القادمة نكون حققناها جميعا في فلسطين ...
والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية شفيق شميسي  سكرتير حزب الشعب الفلسطيني في منطقة صور كلمة م ت ف القاها شفيق شميسي رحب بالحضور جميعا فصائل واحزاب لبنانية وطنية واسلامية ومؤسسات وجمعيات واطر نسائية .. وقال نلتقي اليوم لنحيي ذكرى عزيزة ذكرى انطلاقة رفاقنا في جبهة التحرير الفلسطينية هذه الجبهة عرفت بتضحياتها بعملياتها النوعية وخاصة الذين قادوا الجبهة امثال الشهداء طلعت يعقوب وابو العباس وما زالت الراية مرفوعة بفضل قيادتها متمنيا للجبهة التقدم والنجاح .. واضاف هناك استهداف للقدس والانروا واللاجئين التي تتعرض للتصفية .. وشدد على انهاء الانقسام وتنفيذ اتفاقات المصالحة وضرورة عقد المجلس الوطني وعلى الجميع المشاركة فيه والخروج بقرارات تكون بمستوى المسؤولية ، لافتا الى ضرورة العمل من اجل وضع استراتيجية فلسطينية جامعة تحاكي الوسائل النضالية عبر تعزيز المقاومة الشعبية والتنسيق مع محور المقاومة الذي يحقق الانجازات بوجه المشروع الاميركي .. وشدد على ضرورة عقد مؤتمر دولي ليحقق اماني وتطلعات شعبنا بالدولة والعودة .. وطالب الدولة اللبنانية بمنح شعبنا الحقوق المدنية والاجتماعية .. وطالب الانروا بالاستمرار بتقديم مساعداتها لشعبنا لانها معنية بشكل مباشر بحل مشكلتها المالية ، وفي ختام كلمته وجه التحية لجبهة التحرير الفلسطينية بذكرى انطلاقتها ..
والقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو قيادتها ابو جهاد علي حيا الحضور ، وقال نلتقي في مناسبة اليوم الوطني لجبهتنا جبهة التحرير الفلسطينية ، هذا اليوم الذي يشكل اعتزازاً وفخراً بنضالها ووفاءً لشهدائها الابطال وتحية لأسراها المناضلين ، هذه المناسبة الوطنية الهامة التي سجلت اضافة نوعية استثنائية في سفر التاريخ الفلسطيني الحديث من خلال عملياتها البطولية ضد العدو الصهيوني  ، وبدماء الشهداء الابرار الذين شكلوا مشاعل منيرة على درب الحرية والاستقلال دفاعا عن الثورة وجماهيرها وصيانة للقرار الفلسطيني المستقل وحماية للمنجزات الوطنية الفلسطينية في المقدمة منها منظمة التحرير الفلسطينية الهوية والكينونة والخيمة الجامعة الذي يستظل بها شعبنا وقواه المناضلة على مختلف اطيافهم.
واضاف ان هذا اليوم هو التجسيدُ الحقيقيُ لإخلاص جبهتنا  ولشهداء القادة وفي مقدمتهم الامناء العامون ابو العباس وطلعت وابو احمد والقادة سعيد اليوسف وابو العز ، ووفاءها لكل شهداء شعبنا من قادة ومناضلين الذين قدموا آرواحهم من أجل حرية شعبنا وقيام دولتنا الوطنية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس كحل مرحلي لا ولن يلغي حقوقنا التاريخية في كل فلسطين.
واكد ونحن اليوم إذ نلتقي مع مسيرات العودة التي هبت بها جماهير شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية والأرض المحتلة 1948 والشتات، في لحظة وطنية وتاريخية تستدعي منا تجسيداً لاستعادة وحدتنا الوطنية والارتقاء بمسيرتنا النضالية من خلال تفعيل النضال الشعبي والكفاحي ،  وخاصة في ظل أحداث جسام فلسطينية ودولية وإقليمية أثرت وتؤثر بفلسطين، ابتداءً بالقرار الأمريكي للأحمق ترامب بخصوص القدس، والذي جاء ليؤكد من جديد على عداء الولايات المتحدة الأمريكية لشعبنا كما لكل الشعوب المقهورة والمستضعفة في العالم، هذا القرار الذي جاء في إطار المحاولات الأمريكية المستمرة لتصفية القضية الفلسطينية، وضمان أمن الاحتلال واستمراريته عبر ما يُروج له من حديث عن صفقة القرن ، مشددا على ترتيب البيت الفلسطيني وعقد المجلس الوطني الفلسطيني لمواجهة المخاطر، ليكون بمثابة الهيئة التمثيلية المقررة والجامعة لشعبنا، والتي من خلالها نواجه التحديات ، بما يساهم في توحيد وتفعيل مؤسسات وطاقات شعبنا في الوطن والشتات، والتمسك بالانتفاضة واستمرار المقاومة على امتداد الأرض الفلسطينية المحتلة .
وثمن علي مواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي ومقاومته واحزابة الوطنية التي تساند قضية ونضال شعبنا ، مؤكدين على تمتين اواصر العلاقات بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني ونحن نتطلع الى الحكومة اللبنانية من اجل اقرار الحقوقة الانسانية والاجتماعية لشعبنا لحين عودته الى دياره .
وبعدها اوقد عضو المكتب السياسي عباس الجمعة والحضور شعلة الانطلاقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk