21‏/04‏/2018

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية العدوان الثلاثي على سوريا يتسق مع أهداف الاحتلال الإسرائيلي


الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
العدوان الثلاثي على سوريا يتسق مع أهداف الاحتلال الإسرائيلي
قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، إن جميع القوى الوطنية موحدة في ادانة العدوان على سوريا الشقيقة، الذي يستهدف كل القوانين الدولية، وزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة من أجل مزيد من تفتيت الأمة العربية.
وأضاف ابو يوسف في حديث لوسائل الاعلام ، أن العدوان يأتي في سياق إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه الولايات المتحدة من خلال قيادتها لهذا التحالف والعدوان على دولة ذات سيادة.
ورأى ابو يوسف إن العدوان الثلاثي على سوريا يتسق مع أهداف الاحتلال الإسرائيلي في زعزعة الأمن والاستقرار وفرض أجندة جديدة في هذه المنطقة.
واكد أبو يوسف الوقوف إلى جانب سوريا ورفض كل ما تقوم به واشنطن وحلفاؤها في الاستهتار بالقوانين الدولية، لافتا إلى أن سوريا ستخرج أكثر قوة وصمودا واقتدارا في مواجهة واشنطن كما هي فلسطين التي قالت لا لكل المحاولات الأميركية لتصفية قضيتها.
واعتبرابو يوسف أن هذا الاستهداف يأتي بسبب المواقف المبدئية لسوريا من خلال رفضها للهيمنة الأمريكية الصهيونية الاستعمارية الساعية للسيطرة على مقدرات وثروات أمتنا العربية ولمواقفها المبدئية الداعمة للحقوق الوطنية الفلسطينية .
وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية على اهمية التضامن مع سوريا في الوقت الذي يخوض شعبنا الفلسطيني الباسل جولة جديدة من الاشتباك مع الاحتلال من خلال مسيرات الغضب مجسداً تمسكه بحقوقه المشروعة بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk