09‏/04‏/2018

المؤتمر العام للأحزاب العربية يؤكد دور الجامعة العربية وبعض الأنظمة في تصفية القضية الفلسطينية


المؤتمر العام للأحزاب العربية
يؤكد دور الجامعة العربية وبعض الأنظمة في تصفية القضية الفلسطينية
 أصدرت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية بياناً في الذكرى الـ42 ليوم الأرض، واعتبرت أن هذه المناسبة تأكيد على إصرار الشعب الفلسطيني على مقاومة الكيان الصهيوني ومواجهة «الاستعمار الاستيطاني اليهودي الذي تتصاعد وتيرته وخاصة في مدينة القدس».
واستنكر بيان الأمانة العامة «الدور المشبوه لعدد من الأنظمة العربية، كما وموقف جامعة الدول العربية التي تعمل على تصفية القضية الفلسطينية»، مؤكداً أن «المقاومة المسلّحة والانتفاضة هي الخيار الوحيد لتحرير الأراضي العربية المحتلّة، وليس عبر المفاوضات العبثية».
وشدّد البيان على إدانة «الصمت العربي والدولي المشين والمشبوه عن عدم تطبيق القرار 194 الذي يؤكد حق عودة اللاجئين إلى ديارهم»، كما دان توسّع الاستيطان اليهودي وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس.
وحيّا المؤتمر الفلسطينيين «عموماً وفي أراضي الـ 48 خصوصاً و«القائمين والمشاركين في مسيرة العودة التي تشهدها الأراضي المحتلة» التي رأى أنها تعبّر عن الإرادة في العودة إلى الأرض المحتلّة مهما طالت السنوات.
المؤتمر أكد أيضاً «ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وتوحيد الجهود لمواجهة الاحتلال والمشاريع الأميركية التصفوية، وعلى رأسها صفقة القرن»، داعياً «القوى والأحزاب والهيئات والمؤسسات العربية والدولية إلى إدانة ممارسات العدو الصهيوني وإدانة انتهاكاته اليومية وإلى ضرورة دعم صمود ومقاومة شعبنا في فلسطين المحتلة بالوسائل الممكنة كافة».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk