17‏/03‏/2018

جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة اقتحام جامعة بيرزيت


جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة اقتحام جامعة بيرزيت
استنكرت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة قيام المستعربين المجرمين وقوات الاحتلال باقتحام جامعة بيرزيت واعتقال رئيس مجلس الطلبة عمر الكسواني فيها وإصابة طالبين بالرصاص اثناء المواجهات التي اندلعت بين الطلبة وجنود الاحتلال.
وقالت الجبهة في بيان صحفي، ان جريمة الاحتلال الجديدة بحق جامعة بير زيت والاعتداء على حرم الجامعة، باختطاف أحد طلبتها، والتستر خلف مهنة الصحافة ، مُعتبرة إياها تصعيداً خطيراً غير مسبوق يُدلل على فشل وعجز هذه الدولة المارقة عن مواجهة شمس الحقيقة التي تُعري الاحتلال وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني.
وأكدت جبهة التحرير الفلسطينية أن تواري الاحتلال بالتستر بمهنة الحقيقة، محاولة وقحة لن تنطلي على أحد، خاصة وأن الاستهداف طال مؤسسة تعليمية وطنية وطال مهنة الحقيقة المشهود لها عربياً ودولياً بالكفاءة والمهنية.
واضافت الجبهة ان ما تقوم به قوات الاحتلال من اقتحام للجامعات والمدارس واعتقالهم الطلبة والمعلمين يأتي في سياق استهداف العملية التربوية والتعليمية وحرمان الشعب الفلسطيني من حقه في التعليم الذي كفلته كل القوانين الدولية
وطالبت الجبهة بدعم الصحفيين ووسائل الإعلام في معركتهم ونضالهم للحفاظ على حرية عملهم الصحفي، وآداء دورهم المهني الذي يعري ويفضح جرائم الاحتلال، مناشدة المدافعين عن حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير لتحمل مسؤولياتهم في توفير الحماية لوسائل الإعلام والصحفيين الفلسطينيين، وإنفاذ القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة وجملة المواثيق والأعراف الدولية بهذا الشأن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk