17‏/03‏/2018

جبهة التحرير الفلسطينية تطالب الوزير باسيل بالتراجع عن مواقفه حول اللاجئين الفلسطينيين


جبهة التحرير الفلسطينية تطالب الوزير باسيل بالتراجع عن مواقفه حول اللاجئين الفلسطينيين
طالبت جبهة التحرير الفلسطينية وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الى التراجع عن مواقفه حول اللاجئين الفلسطينيين باعتبارها تتنافي مع الاعراف والقوانين الدولية ومع ميثاق وقرارات الجامعه العربية والالتزامات اللبنانية في الحفاظ على الشخصية القانونية للاجئين الفلسطينين وهويتهم الوطنيه التي دفعوا من اجلها اثمانا باهظة وآلاف الشهداء والمعتقلين ولا زالو يناضلون من اجلها.
واكدت جبهة التحرير في بيان صحفي، ان شطب قيود عشرات الآلاف من اللاجئين يعتبر مسا مباشر بهويتهم الوطنيه وانتمائهم الوطني وبحقوقهم المشروعة خاصة حقهم بالعودة، وهذا ما لا ينسجم والمصلحه اللبنانيه الفلسطينيه المشتركة، لأن ذلك من شانه ان يضعف نضال اللاجئين من اجل حق العودة ومواجهة مشاريع التهجير والتوطين والتبديد.
وقالت الجبهة ان الشعب الفلسطيني يتطلع الى حق العودة ، ويؤكد على متانة العلاقات بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني ، وهي على ثقة ان هذه المواقف لا تعكس مواقف الحكومة اللبنانية ومواقف اغلبية القوى والتيارات الرسمية والسياسية والحزبية اللبنانية التي تقدر مواقفها ودعمها لشعبنا في نضاله من اجل حقوقه الوطنية المشروعة .
وشددت الجبهة التأكيد على تمسكها بوكالة الأونروا كشاهد أممي حي على جريمة النكبة واقتلاع ثلثي الشعب الفلسطيني من وطنه، وعلى أحقية الشعب الفلسطيبني اللاجئ في العودة إلى أرضه التي طرد منها، محذرة من الانعكاسات الخطيرة التي ستنتج عن إلغاء عمل وكالة الأونروا أو التراجع في خدماتها والتي ستؤثر سلبا على الوضع الإنساني للاجئين وعلى أمن واستقرار المنطقة، موجهة الشكر للدول التي ساهمت أو زادت من مساهماتها في ميزانية الأونروا.
 واضافت الجبهة في ختام بيانها انها تتطلع الوزير باسيل ان يطالب المجتمع الدولي بتوفير الموازنة الدائمة والكافية لتأمين احتياجات اللاجئين الصحية والتعليمية والاغاثية الكاملة والعمل على اقرار الحقوق الانسانيه للفلسطينيين في لبنان لاسناد صمود اللاجئين في مواجهة السياسة والابتزاز الاميركي والاسرائيلي الهادفة لتصفية القضية والحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة.
وحيت الجبهة ابناء شعبنا الذين انتفضوا من خلال الاعتصامات الجماهيرية في كافة المخيمات والمناطق لمطالبة مؤتمر روما والدول المانحة بتوفير موازنة الاونروا ودعم اللاجئين لحين عودتهم الى ديارهم وفق القرار الاممي 194 ، والتس شكلت نتائجه خيبة امل لشعبنا ، مؤكدين ان حق العودة هو حق جماعي لا يحق لأي كان الاجتهاد في طرح مواقف رفضها شعبنا في السابق ودفع ثمنا آلاف الشهداء.
وثمنت جبهة التحرير الفلسطينية مواقف الحزب التقدمي الاشتراكي و رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة  وكل القوى بالوقوف الى جانب قضية اللاجئين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk