05‏/02‏/2018

اجتماع بين السفير دبور وجبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب: الاونروا واوضاع المخيمات



اجتماع بين السفير دبور وجبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب: الاونروا واوضاع المخيمات
عقد في سفارة دولة فلسطين في بيروت، اجتماع بين سفير دولة فلسطين في اشرف دبور و"جبهة التحرير الفلسطينية" و"حزب الشعب الفلسطيني" بمشاركة عدد من مسؤولي حركة "فتح في لبنان"، حيث جرى بحث الازمة التي تمر بها وكالة "الاونروا" على ضوء القرار الاميركي تجميد مساعداتها المالية ودفع نحو 60 مليون دولار فقط من أصل 300 مليون تشكل ثلث موازنة "الاونروا" العامة، اضافة الى الاجراءات الامنية حول مخيم عين الحلوة وقضية اعادة اعمار "حي الطيرة" وادخال مواد البناء.
شارك في الاجتماع: الى جانب السفير دبور، أمين سر حركة "فتح" و"منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي ابو العردات، رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في لبنان آمنه جبريل، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" رفعت شناعة، أمين سر اقليم حركة "فتح" في لبنان حسين فياض وقائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي  ابو عرب، وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني غسان ايوب وعضو المكتب السياسي لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف، حيث جرى بحث مختلف القضايا في المخيمات الفلسطينية وخاصة في مخيمي عين الحلوة والميه وميه، الاجراءات الامنية على مداخلهما التي أدت الى ازدحام في حركتي الدخول والخروج منهما واليهما، فضلا عن قضية ادخال مواد البناء والإعمار التي لا تمنح الا بتصاريح من مخابرات الجيش اللبناني.
واكد المجتمعون، بأن الوضع الفلسطيني يمر بمرحلة دقيقة جداً، وهذا يتطلب من الجميع التحلي بأعلى مستوى من الصبر والحكمة والعقل في معالجة قضايانا، وعدم الانزلاق الى الاماكن التي يحفرها  عدونا لنا وللبنان الشقيق.

بينما شدد السفير دبور، أن التواصل مع اركان الدولة اللبنانية مستمر وخاصة مع الموسسات العسكرية والامنية، ونسعى بشكل دائم للتفاهم حول العديد من القضايا خاصة فيما يتعلق بالاجراءات الامنية على مداخل مخيمي عين الحلوة والميك وميه، وقد أدى هذا التواصل الى تخفيف كبير من هذا الاجراءات ولكننا نطمح للاكثر بما يؤمن حرية الحركة الكاملة لابناء شعبنا في هذه المخيمات، وبما لا يتعارض مع اجراءات الجيش اللبناني التي تهدف الى حفظ الأمن اللبناني، كما نسعى الى إيجاد مخارج تناسب الطرفين فيما يتعلق بمواد الاعمار، ونحن موعودون بانفراجات قريباً من الجهات اللبنانية المعنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk