26‏/01‏/2018

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ينعي القائد الوطني الكبير المناضل غسان زيدان



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
ينعي القائد الوطني الكبير المناضل غسان زيدان
نعى الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل أبو يوسف، والمكتب السياسي، واللجنة المركزية، وأعضاء وأنصار الجبهة في الوطن والشتات إلى شعبنا العظيم والى جماهير امتنا العربية والإسلامية واحرار العالم المناضل القائد الكبير غسان زيدان، الذي شكل نموذجاً للمناضل الصادق الذي وهب حياته كاملة لشعبه وقضيته الوطنية، لم يتوان لحظة واحدة في الإقدام على تأدية واجباته النضالية لا تعيقه المخاطر ولا الحسابات الذاتية والشخصية.
وقال ابو يوسف أن زيدان كان نموذجا في البذل والعطاء والتضحية من اجل فلسطين، وقدم الكثير على مدى سنوات عمره ومسيرته النضالية، مؤكدا أن زيدان بمواقفه ونضالاته سيبقى في الذاكرة الحية لشعبنا الفلسطيني.
التحق الشهيد زيدان بصفوف الجبهة عام 1976 ، واعتقل في انصار عام 1982 اثناء الاجتياح الصهيوني للبنان ، كما اعتقل في احد السجون العربية، وشارك في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية، وعاد إلى ارض الوطن في عام 1999 ، وتقلد رتبة عميد في الأمن الوطني الفلسطيني، واستلم أمين سر الجبهة في محافظة بيت لحم .
ولد عام 1963 في مخيم العائدين في حمص في سوريا، متزوج وله ستة أولاد، وتخرج من جامعة عدن.
ان جبهة التحرير الفلسطينية وهي تودع قائداً من قادتها المخلصين لقضية شعبهم، فإنها تتقدم بالتعزية الحارة لعائلة الشهيد، ولأبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، خاصة أبناء المخيمات الفلسطينية في سوريا الشقيقة، كما تتقدم بالتعزية إلى لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم التي خسرت واحداً من قادتها ، وتجدد العهد في هذه المناسبة الأليمة على مواصلة النضال لتحقيق الأهداف السامية التي من أجلها عاش وضحى وعانى، الراحل الكبير، في مقدمها الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني، في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
وتتقبل قيادة الجبهة ولجنة التنسيق الفصائلي التعازي في قاعة جمعية الشهداء في مخيم الدهيشة لمدة ثلاثة أيام من الساعة الثالثة بعد الظهر و حتي الثامنة مساء، وللنساء في منزله الكائن في حارة العجاجرة في مخيم الدهيشة.
الخلود للقائد الشهيد غسان زيدان .. ولكل شهداء فلسطين والامة العربية واحرار العالم

وانها لثورة حتى تحرير الارض والانسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk