17‏/01‏/2018

جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي النائب على خريس




جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي النائب على خريس
خريس: العلاقة بين الفلسطينيين وحركة أمل مميزة
الجمعة: اثنى على دور حركة أمل والرئيس نبيه بري في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية
استقبل النائب علي خريس في مكتب كتلة التحرير والتنمية في صور وفدا قياديا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة  وعضوية اعضاء قيادة الجبهة ابو محمد خالد وابو جهاد علي وابو زاهر ناقلا اليه تحيات قيادة الجبهة.
وجرى بحث في التطوارت الراهنة عموما والفلسطينية خصوصا .
وقال خريس بعد اللقاء ان الأجواء التى نعيشها غير طبيعية، والأحداث والحروب تضرب كل نظام وكل دولة تؤثر على أمن "اسرائيل"، وأسف خريس ان القضية الفلسطينية لم تعد موجودة في قاموس الخطاب الدولي ولا القدس لها حيز في الدول العربية، واضاف علينا ان نتكل على الوحدة الوطنية والانتفاضة والمقاومة ، واشار بانه لا يمكن لشعبنا اللبناني والفلسطيني أن يعترف بشيء اسمه "اسرائيل" والحل الوحيد بالمقاومة والإنتفاضة ونحن على ثقة بأن الأيام القليلة القادمة ستشهد إنتفاضة عظيمة في وجه العدو الاسرئيلي، لافتا الى قول الامام المغيب السيد موسى الصدر أن "شرف القدس يأبى أن يتحرر إلا على أيدي المؤمنين الشرفاء"، وقال أن القرار الذي اتخذه ترامب إنما يحضر من خلاله الى مشروع جديد لدويلة تسمى فلسطين وعاصمتها أبو ديس لذلك نقول لشعبنا انتفضوا ضد هذا القرار، مشيرا ان انتفاضة الشعب الفلسطيني النقطة الناصعة في تاريخنا العربي وهي التى تعيد العرب والمسلمين إلى الاتجاه الصحيح، وان خيار المقاومة هو أساس الانتصار على العدو وليس التلهى بما يحصل في المنطقة العربية.
ولفت خريس إلى أن العلاقة بين الفلسطينيين وحركة أمل مميزة، ونحن لا نوفر جهد من أجل تأمين الخدمات اللازمة للأهالي في المخيمات، ولا نفرق بين بلدة ومخيم لأن الهم المشترك هو مقاومة العدو الصهيوني.
وقال الجمعة أمام المخاطر المحدقة لفلسطين في ظل قرار ترامب بالاعتراف بتالقدس عاصمة للكيان و محاولة تمرير صفقة القرن التي تنال من القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير،  لابد من اقامة جبهة مقاومة عربية شاملة من اجل اعادة البوصلة الى القضية المحورية المركزية في الصراع العربي – الصهيوني ، وبما يوفر إعادة ضخ النبض للثورة الفلسطينية وللشارع الفلسطيني والعربي في الالتفاف حول القضية المحورية المركزية لشعبنا،  و مقاومة ومواجهة كل أشكال وأقنعة الاستعمار الامبريالي الجديد الساعي الى تشتيت وتفتيت وتقسيم المنطقة.
وأثنى الجمعة على دور حركة أمل والرئيس نبيه بري في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية ، لافتا الى كلمة الرئيس بري امام اعتصام المجلس التشريعي في غزة وحرصه على العمل الجاد من أجل إنهاء الانقسام ومواجهة الاحتلال بالوحدة الوطنية الفلسطينية .
واكد الجمعة على التقاط الحالة الجماهيرية للانتفاضة في وجه سياسات الاحتلال والقرار الأمريكي، والعمل على توفير مقومات نجاحها وتطويرها، مشددا على ضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد الجمعة على ضرورة العمل في كل ما من شأنه التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في لبنان بما يمكنه من الصمود والتمسك بحق العودة وتمكينه أن يشكل سنداً لكفاح الشعب الفلسطيني على الأرض الفلسطينية ساحة الاشتباك الرئيسي مع العدو الصهيوني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk