17‏/01‏/2018

نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف عدم الرضوخ للضغوطات التي تمارسها الادارة الأمريكية



نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف
عدم الرضوخ للضغوطات التي تمارسها الادارة الأمريكية
اكد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف على اهمية انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني في هذه الظرؤوف الدقيقة التي تجتازها القضية الفلسطينية.
وقال اليوسف فى تصريح له ، ان نتطلع الى انعقاد المجلس المركزي لاتخاذ خطوات في مواجهة ما يحاك للقضية الفلسطينية من مؤامرات اميريكية وصهيونية ، داعيا الى معالجة كل الآثار السلبية والضارة جدا بشعبنا وبقضتينا الوطنية وبكفاح هذا الشعب ، من خلال العمل ترتيب البيت الفلسطيني .
وأضاف اليوسف ، أن المطلوب لمواجهة السياسة العدوانية الأمريكية ، عدم الرضوخ للضغوطات التي تمارسها الادارة الأمريكية ، توحيد الموقف الفلسطيني ضد هذه السياسة ومقاومتها، من خلال سياسة ومواقف فلسطينية واضحة ، وتوحيد طاقات وقدرات شعبنا لمواجهة السياسات العدوانية الأمريكية، ومواجهة الكيان الصهيوني الذي توفر له هذه السياسات كل عوامل الدعم والاسناد في استمرار احتلاله للأراضي الفلسطينية ورفضه الاقرار بأيٍ من حقوق الشعب الفلسطيني.
ودعا اليوسف الى رفض التوجهات الصهيونية الامريكية من اجل تصفية الأونروا باعتبارها الشاهد على نكبة ولجوء الشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته والعمل على دعم وكالة الاونروا للقيام بواجباتها اتجاه اللاجئين الى حين عودتهم الى ديارهم .
ولفت اليوسف الى اهمية تطبيق اليات اتفاق المصالحة وانهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية وإعادة الاعتبار لوثيقة الوفاق الوطني بكل مكوناتها سواء على صعيد برنامج وتحديد أهداف النضال الوطني أوإعادة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها على ارضية شراكة وطنية حقيقية، مؤكدا ان المنظمة هي الكيان السياسي الموحد لشعبنا والممثل الشرعي الوحيد له .

وشدد اليوسف على حق الشعب الفلسطيني ممارسة كل اشكال مقاومة الاحتلال والعدوان ، مؤكدا على التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس والتمسك بحق اللاجئين بالعودة وفقا للقرار 194 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk