12‏/12‏/2017

اعلام اميركية واسرائيلية عند مدخل مقر "جبهة التحرير الفلسطينية" للدوس عليها



اعلام اميركية واسرائيلية عند مدخل مقر "جبهة التحرير الفلسطينية" للدوس عليها
في خطوة لافتة للتعبير عن رفضها لقرار الرئيس الاميركي رونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني ونقل السفارة الاميركية من "تل أبيب" اليها، رسمت "جبهة التحرير الفلسطينية" بالطلاء العلمين الاميركي والاسرائيلي عند مدخل مقر الجبهة في منطقة "جبل الحليب" في مخيم عين الحوة كي تدوس عليهما الاقدام لحظة الدخول اليه والخروج منه.

وقال عضو قيادة "الجبهة" في لبنان أبو السعيد اليوسف، ان فكرة وضع العلمين الاميركي والاسرائيلي مستوحاة من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الذي وضع الاعلام الاميركية والاسرائيلية عند مداخل جميع الفنادق في بغداد للتعبير عن رفضه للهيمنة الاميركية والحصار الذي فرض عليه، ونحت اليوم نكرر الامر للتعبير عن رفضنا للقرار الاميركي بإعتبار القدس عاصمة دولة الكيان الصهيوني، فالقدس عربية وستبقى عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة الى الابد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk