12‏/12‏/2017

بيان الحزب الشيوعي السوري الموحد



بيان الحزب الشيوعي السوري الموحد
يا جماهير شعبنا؛
لقد أقدمت الإدارة الأمريكية بشخص رئيسها دونالد ترامب على ارتكاب عدوان موصوف على شعبنا الفلسطيني خصوصاً وعلى الشعوب العربية عموماً، باعترافه بأن القدس عاصمة لإسرائيل دولة الاحتلال والاستيطان والاغتصاب الصهيوني لحقوق الشعب العربي الفلسطيني، وهو بذلك يرتكب جريمة نكراء بحق الإنسانية والتاريخ ويزوّر الحقائق.
إننا في الحزب الشيوعي السوري الموحد ندين هذه الجريمة النكراء، وندعو كل أحرار العالم إلى إدانة هذه الجريمة، والقيام بمبادرات لردع العدوان الأمريكي الإسرائيلي المنفلت من أبسط الضوابط التي تؤكد عليها شرعة الأمم المتحدة والقانون الدولي.
إننا نؤكد أن مستقبل القدس لا يمكن أن تحسمه إرادة دولة معتدية ورئيس أرعن، بل تاريخها الطويل وإرادة المقاومة لدى الشعب العربي الفلسطيني وكل الشعوب العربية والشعوب الصديقة والمحبة للقدس والمدافعة عنها. وندعو الإخوة الفلسطينيين إلى رص الصفوف في كل الفصائل، والاتفاق على تدابير ملموسة وعملية على الأرض، وإعادة النظر بكل الاتفاقيات التي وقّعت مع الكيان الصهيوني.
ونقول: كفى استهتاراً بالقانون الدولي وإمعاناً في العدوان على الشعوب وإذلالها!
ولتتوحد كل الجهود للدفاع عن القدس وكل فلسطين!
الحزب الشيوعي السوري الموحد




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk