12‏/12‏/2017

بيان صادر عن القوى والفصائل الوطنية في محافظة الخليل نحو تعزيز مجابهة كل المؤامرات والتصدي لغطرسة الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال



بيان صادر عن القوى والفصائل الوطنية في محافظة الخليل
نحو تعزيز مجابهة كل المؤامرات والتصدي لغطرسة الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال
يا جماهير شعبنا الباسل في محافظة الخليل
إن القوى والفصائل الوطنية في محافظة الخليل، وهي تتوجه لكم بالتحية الحارة على صمودكم في مواجهة إجراءات وجرائم الاحتلال وعصابات مستوطنيه، وفي مجابهة أبنائنا وبناتنا البواسل لكل المؤامرات التي تسعى للنيل من إرادة وحقوق شعبنا والتصدي لغطرسة الاحتلال، وتعرب عن تقديرها للحالة الشعبية المعبرة عن التمسك بالأرض والحقوق والكرامة الوطنية، فإنها تؤكد باسم كل المكونات السياسية وفعالياتها الوطنية في محافظة الخليل،على التمسك بكامل الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني، وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير وإقامة وتجسيد دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس وضمان حقوق اللاجئين وفق القرار الأممي رقم 194.
كما وتؤكد القوى والفصائل الوطنية، مجدداَ، على الوفاء الكامل لكل التضحيات الجسام التي بذلها شعبنا على مدار العقود الماضية في الدفاع عن أرضه ومقدساته وحقوقه وكرامته وهويته الوطنية، ومن أجل حريته وقيام دولته المستقلة وعودة لاجئيه. وفي هذا السياق تشدد على ضرورة حماية وحدة التمثيل السياسي لشعبنا من خلال منظمة التحرير الفلسطينية، ورفض كل مظاهر الفرقة والانقسام وتعزيز وصون وحدة شعبنا الفلسطيني بكل مكونات وأطيافه السياسية والاجتماعية، والحفاظ على مكتسباته الوطنية والديمقراطية، وكذلك على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال وكل مظاهره وإفرازاته، ومجابهة كافة المؤامرات التي تسعى للنيل من إرادته وحقوقه، بما في ذلك مجابهة السياسة الأمريكية المعادية لشعبنا، والتي كان آخرها الإعلان السافر الذي اتخذه الرئيس "ترامب" تجاه مدينة القدس عاصمة دولتنا المحتلة. 
إن القوى والفصائل الوطنية في محافظة الخليل وهي تدرك حجم الضغوط التي يتعرض لها شعبنا وقيادته، وتعبر عن ثقتها بوعي وقدرة شعبنا، في رفض ومقاومة كل هذه الضغوط والابتزازات التي تمارسها دولة الاحتلال والولايات المتحدة ووكلائهم في المنطقة، وتؤكد على ضرورة تركيز الجهد الوطني الرسمي والشعبي، على تعزيز وحدة شعبنا في مجابهة الاحتلال ومؤامراته وإجراءاته على الأرض، والتعامل بكل قوة باعتبار أننا شعب ودولة تحت الاحتلال، بكل ما يتطلب ذلك من استحقاقات لتعزيز صمود ووحدة ومقاومة شعبنا، نحو حماية حقوقه ونيل الحرية والاستقلال.
انطلاقاَ من كل ذلك، فإن القوى والفصائل الوطنية، تدعو جماهير شعبنا في محافظة الخليل، إلى ما يلي:
أولاَ: التأكيد على مقاطعة كل منتجات دولة الاحتلال الإسرائيلي وكل ما يمثلها أو يعبر عنها مهما كانت صفته، مقاطعة شاملة رسمية وشعبية. وكذلك مقاطعة منتجات الولايات المتحدة وعدم إستقبال كل من يمثلها أو يعبر عنها مهما كان موقعه، خاصة بعد أن انتقلت الإدارة الامريكية من الانحياز الصريح لدولة الاحتلال إلى موقع الشريك لهذا الاحتلال ومؤامراته.
ثانياَ: استثمار حالة الرفض الدولي الواسع للمواقف الامريكية وللاحتلال الإسرائيلي، الذي عبرت عنه مواقف الأغلبية العظمى من دول العالم داخل مجلس الأمن وخارجه، وتأكيدهم بشكل صريح على حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية واعتبار القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين. وكذلك استثمار وتطوير حالة التضامن العالمية مع شعبنا.
ثالثاَ: العمل عبر كل الهيئات القيادية والقاعدية واللجان الرسمية والشعبية، لرفع مستوى التنسيق ووحدة الإرادة والعمل، من أجل الحفاظ على الزخم الكفاحي لجماهير شعبنا وتعزيز صموده ونضاله الوطني، وفي مقدمة ذلك دعم وتطوير وتصعيد المقاومة الشعبية الشاملة واليومية في مواجهة الاحتلال وكل مظاهره، واحتضان السواعد الباسلة لأبنائنا وبناتنا، والاستفادة من دروس وإبداعات شعبنا في الانتفاضة الشعبية الكبرى، مع الأخذ بعين الاعتبار حماية الممتلكات العامة والخاصة، وإخراج الأطفال من ساحات المواجهة مع جنود الاحتلال المجرمين.
رابعاَ: الامتناع كلياَ عبر كل وسيلة وبأي شكل، عن توجيه أية إساءات كانت للشعوب العربية والصديقة وحركاتها الوطنية المتضامنة أصلاَ مع شعبنا، وضرورة التفريق بينها وبين بعض أنظمتها المعادية لحقوق شعبنا أو المتآمرة عليه، وعدم الهبوط بمستوى التعبير عن غضبنا تجاهها.
وفي هذا الشأن، تتوجه القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية بالشكر لكافة شعوبنا العربية وشعوب العالم والدول والحركات الصديقة على مواقفها الداعمة لنضال وحقوق شعبنا، وتعرب عن تقديرها العالي لرفضها القوي للاحتلال وللسياسية الامريكية المعادية لحرية وحقوق شعبنا.
عاش كفاح شعبنا والوفاء لتضحياته وأهدافه وحقوقه الوطنية
هيئة التنسيق الوطني للقوى السياسية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk