الائتلاف الوطني يطالب كافة القوى الفلسطينية باستحضار لغة الوحدة الوطنية

نشر بتاريخ: 11.11.17



الائتلاف الوطني يطالب كافة القوى الفلسطينية باستحضار لغة الوحدة الوطنية

غزة: قال الائتلاف الوطني الديمقراطي الفلسطيني والذي يضم كل من " الجبهة العربية الفلسطينية، جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، جبهة التحرير الفلسطينية، وجبهة التحرير العربية " انها لم توقع على بيان الفصائل الذي صدر بالأمس، حيث انها طالبت بعقد اجتماع للقوى الوطنية والاسلامية للتباحث بخصوص موضوع البيان وهو ما لم يتم .
 واضاف الائتلاف الوطني الديمقراطي الفلسطيني في تصريح صحفي ، ان المطلوب من كافة القوى الوطنية والاسلامية دعم الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام والعمل على دفع عجلة المصالحة، والتأكيد لشعبنا ان صفحة الانقسام قد انتهت وان معالجة كافة الاثار المترتبة عن اثاره طوال السنوات الماضية تحتاج الى كل الجهود المخلصة لتذليلها وتجاوزها.
 وطالب الائتلاف كافة القوى باستحضار لغة الوحدة الوطنية واستبعاد مصطلحات مرحلة الانقسام باعتبارها اصبحت وراء ظهورنا ومن شأنها توتير الاجواء وتزيد من تعقيدات المرحلة الحرجة التي يمر بها شعبنا.

 وقال الائتلاف ان اجتماع القاهرة المرتقب عقده سيكون سيد نفسه يطرح فيه الجميع مواقفه ورؤيته لمعالجة كافة قضايا الانقسام، مؤكدة ان مشاركة الجميع وتحمله لمسئولياته الوطنية من شأنه ان يقوض أي خلاف وهذا ما اكدته تجربة الحوارات الوطنية السابقة، مؤكدة ان اصلاح البيت الفلسطيني باستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وطي صفحته سيساهم جديا في دفع النضال الوطني الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وسيساهم ايضا في انضاج برنامج عمل وطني موحد يراعي المتغيرات السياسية في المنطقة ويضمن حشد الدعم والتأييد العربي والدولي له لإنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كافة الاراضي المحتلة عام 1967م وعاصمتها القدس الشريف، وليس عن المعابر فحسب.