23‏/10‏/2017

جبهه التحريرالفلسطينية تؤكد على اهمية التعاطي بإيجابية في كل ملفات المصالحة



جبهه التحريرالفلسطينية تؤكد على اهمية التعاطي بإيجابية في كل ملفات المصالحة
رحبت جبهه التحريرالفلسطينية بالاتفاق ما بين فتح وحماس برعايه مصريه معتبرة خطوه مهمه لصيانه الحق الفلسطيني بالعوده والاستقلال ، داعية الجميع لصيانه وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه وصولا لوحده وشراكه وطنيه شامله
وقال ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية في حديث صحفي ،أن ما حققته "فتح" و"حماس" في خلال الأيام الأخيرة خطوة هامة، ولكنها تحتاج إلى تنفيذ على أرض الواقع، حتى يشعر الفلسطينيون، خاصة سكان قطاع غزة، بنتائج تلك اللقاءات، الذين يترقبون بصبر ولهفة المصالحة والوحدة. ولفت الى اهمية التعاطي بإيجابية في كل ملفات المصالحة، وتطبيق اتفاق 2011 ،حتى يشعر بها المواطنون، بانها مصالحة جادة تبدأ بتنفيذ فوري على الأرض، وإنقاذ غزة التي عانت 10 سنوات، وكانت أكثر المتضررين من الانقسام الداخلي.

وشدد هشام ان المطلوب من الحكومة ان تباشر عملها في قطاع غزة وتتحمل مسئولياتها في كافة الملفات التي يعاني منهلا لقطاع بما في ذلك احتياجات الموظفين والكهرباء والبنى التحتية مؤكدا ان هذه الملفات هي التي يمكن ان تعطي مصداقية لخطوة إنهاء الانقسام ، مؤكدا من غير المسموح بالعبث بتضحيات الشعب الفلسطيني والعودة إلى مربع الفشل مرة أخرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk