08‏/10‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية في ذكرى انتفاضة القدس ..جرائم الاحتلال لن تسكت المقاومة



جبهة التحرير الفلسطينية في ذكرى انتفاضة القدس ..جرائم الاحتلال لن تسكت المقاومة
أكّد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ابو صالح هشام ، في الذكرى الثانية لانتفاضة القدس، أن انهاء الانقسام وتطبيق اتفاق المصالحة هو اكبر هدية لشعبنا ولانتفاضة القدس، مؤكدا على اهمية ان تتولى حكومة التوافق جميع المسؤوليات في قطاع غزة ، موضحًا أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة والقدس ، واستمرار سياسة الاعتقالات المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، تعكس ارتباك وتخبط حكومة الاحتلال بعد اتمام المصالحة.
وقال هشام في تصريح صحفي، في ظل تنكر الإحتلال لحقوقنا وإدارته الظهر لقرارات الشرعية الدولية، وعجز المجتمع الدولي والإنحياز الفاضح للإدارة الأمريكية، يجب أن نراهن على شعبنا ووحدته والتمسك بالمقاومة الوطنية بكل أشكالها لمواجهة الاحتلال والاستيطان.
وأضاف، نأمل اليوم بعد ما شهدناه في قطاع غزة من احتفالات ولقاءات وترحيب بانهاء المصالحة ترك المجال أمام الحكومة لتحمّل مسؤولياتها في خدمة أبناء شعبنا ومعالجة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والعمل من جميع الفصائل والقوى من اجل  تحقيق الوحدة الشروع الفوري بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه وطنياً في القاهرة 2011 ، مؤكدا وقوف الجبهة مع أي إجراءات أو جهود تخفف من معاناة أهلنا في قطاع غزة وتساهم في التخفيف من حدة الحصار والأوضاع الصعبة.
وشدد هشام على ضرورة عقد المجلس الوطني من اجل تفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ورسم استراتيجية وطنية لمواجهة المخاطر التي تهدد حقوق الشعب الفلسطيني.
وأشاد هشام  بدور الشابات والشباب الفلسطيني، في انتفاضة القدس وما قدموه من تضحيات في سبيل تحرير الارض والانسان ، داعيا الى استثمار الانتفاضة التي اكدت على وحدة الإرادة والدم، وأعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية بعد التهميش المتعمد لها، موضحاً أن المظاهر العفوية للانتفاضة أعطتها مساحة حرة للاستمرارية والتحليق بعيداً وعالياً عن كل سياسات الانقسام، كما كشفت الجانب الإبداعي الذي استمد قوته من كونه أسلوبًا نضاليًّا كفاحيًّا جديدًا فرض  نفسه في مواجهة العدوان الإسرائيلي على شعبنا .

وحيا هشام شهيدات وشهداء انتفاضة القدس ، مؤكدا ان دمائهم شكلت منارة ساطعة في سماء فلسطين ، مؤكدا ان هذه الدماء هي اليوم تتوج الوحدة الوطنية على طريق تحقيق اهداف شعبنا في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk