جبهة التحرير الفلسطينية تندد بتفحيرات قسم الشرطة في حي الميدان بمدينة دمشق

نشر بتاريخ: 8.10.17



جبهة التحرير الفلسطينية تندد  بتفحيرات قسم الشرطة في حي الميدان بمدينة دمشق
أدانت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة التفجيرات الارهابية التي طالت قسم الشرطة في حي الميدان بمدينة دمشق ، وأسفر عن استشهاد  عدد من المواطنين من المدنيين وعناصر حفظ النظام.
وأعرب تيسر ابو بكر عضو المكتب السياسي ومسؤول اقليم سوريا  لجبهة التحرير الفلسطينية، أن استمرار العمليات الارهابية اتت بعد فشل تلك الحرب في إسقاط دور سورية الريادي المقاوم ومع اندحار المشروع الأميركي الصهيوني الهادف إلى ضرب وحدة الشعب العربي السوري فلجأ قادة الإرهاب إلى جرائم القتل باستهداف المواطنين السوريين الآمنين .
وقال ابو بكر إن جرائم القوى الارهابية  لن تؤثر على الانتصارات الميدانية التي تحققها سورية عبر جيشها وشعبها وحكمة قيادتها وأن سورية ستظل عاصمة الأمة والمقاومة التي ستحقق العزة والكرامة لأمتنا وقضيتنا الفلسطينية .

واكد ابو بكر على تضامن جبهة التحرير الفلسطينية مع سورية ، معربا عن ثقته بقدرة سوريا على  التصدي لللقوى الارهابية وإفشال أهدافها ومخططاتها ، وردع كل من يوفر الدعم والحماية لها، مقدما احر التعازي لأسر الشهداء، وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.