الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية يشدد على الموقف الفلسطيني الثابت برفض أي حلول إقليمية أو مؤقتة

نشر بتاريخ: 30.10.17



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
يشدد على الموقف الفلسطيني الثابت برفض أي حلول إقليمية أو مؤقتة
أكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن "الإدارة الأميركية لم تتقدم للقيادة الفلسطينية بأي مقترحات لاستئناف المفاوضات".
وقال أبو يوسف، في حديث صحفي، إن "الفترة الراهنة لا تشهد أي تحرك أميركي في المنطقة لأجل إحياء العملية السياسية وإنجاز عملية السلام"، خلا تسريبات نشرتها إحدى الصحف الإسرائيلية اعتبر أنها "منافية للصحة".
وشدد على "الموقف الفلسطيني الثابت برفض أي حلول إقليمية أو مؤقتة أو مجزوءة للعملية السلمية، مقابل ضرورة استناد المفاوضات إلى مرجعية قرارات الشرعية الدولية، فيما يخص إنهاء الاحتلال من الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 1967".
وأضاف ابو يوسف أن "الفلسطينيين يرفضون أي صيغة للحل لا تستند إلى مرجعية القرارات الدولية، وفق سقف زمني محدد، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفق حدود 1967 وعاصمتها القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين طبقاً للقرار الدولي 194".

ولفت امين عام جبهة التحرير أن المطلوب الاستفادة من التحرك الدبلوماسي والذهاب للمنظمات الدولية كخيار سياسي بديل واستكمال الخطوة تجاه تطبيق قرارات الشرعية الدولية ومقاطعة الاحتلال والتوجه لمحكمة الجنايات الدولية وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقه في تقرير المصير.