غريب يبارك توقيع اتفاق المصالحة و يشكر دور مصر على جهودها

نشر بتاريخ: 23.10.17



غريب يبارك توقيع اتفاق المصالحة و يشكر دور مصر على جهودها
بارك عدنان غريب  عضو المكتب السياسي ومسؤول جبهة التحرير الفلسطينة في محافظات غزة  بتوقيع كل من حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وحركة المقاومة الاسلامية "حماس" على اتفاق المصالحة أمس  في القاهرة معتبرا أن هذا الاتفاق إنجاز تاريخي يؤسس لشراكة لجميع مكونات شعبنا الفلسطيني على اختلاف ألوانه ومشاربه
ووجه عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير  الشكر للأشقاء في جمهورية مصر العربية على الجهود ، التي بذلوها ومكنت من تجاوز العقبات ، التي كانت تعترض طريق التوقيع على الاتفاق.
وأوضح غريب  أن التوقيع على الاتفاق يفتح الطريق أمام حكومة الوفاق الوطني للبدء في ممارسة صلاحياتها على أرض الواقع بحرية كاملة ودون عراقيل أو مشاكل
واضاف  ان ما  تم التوافق  عليهما بين وفي حماس وفتح برعاية ومتابعة مصرية خاصة المعابر وقضايا الموظفين فضلا عن المعالجة السريعة للقضايا الأساسية والملحة، التي يتطلبها الوضع في قطاع غزة وخاصة تلك التي تتصل بالقضايا الانسانية مثل الكهرباء والخدمات الصحية وغيرها من الخدمات الاساسية المعطلة في القطاع هي قضايا كانت مصدر خلاف، وكانت  تشكل مصدرا لمتاعب المواطنين في قطاع غزة فبحلها برضى الطرفين نفتح المجال لأفق وعهد جديد مبني على الثقة والتعاون والتنسيق
ودعا القيادي الفلسطيني غريب  الى البناء والأخذ  بما تم انجازه في القاهرة والانطلاق منه نحو معالجة كل آثار الانقسام البغيض وطي صفحته
ورحب غريب بدعوة مصر الشقيقة لكافة الفصائل  للاجتماع في الاسابيع القادمة  في القاهرة من اجل الشروع في استكمال خطوات طي صفحة الانقسام واستعادة وحدة النظام السياسي في الإطار الوطني الواسع والشامل، ليصبح ممكنا الانتقال الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تبدأ التحضير والإعداد للانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية للسلطة الوطنية الفلسطينية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني

وفي ختام حديثه ثمن الموقف المصري خاصة رئيس المخابرات الوزير خالد فوزي  الذي ساهم في جسر الهوة والتواصل مع الأطراف من أجل حل كافة الملفات الخلافية وثمن كذلك دور مصر في متابعة تطبيق الاتفاق على أرض الواقع دون اية عراقيل كما قدم الشكر لحماس وفتح على دورهما في إنجاح الاتفاق كما قدم شكره للرئيس أبو مازن الذي أعطي صلاحيته من أجل التوقيع.