30‏/10‏/2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية تحضيرات لإحياء ذكرى وعد بلفور في الداخل والخارج



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
تحضيرات لإحياء ذكرى وعد بلفور في الداخل والخارج
أكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، أن احتفال بريطانيا بمئوية تصريح بلفور يعد تهرب عن تحمل مسؤولياتها عن إصداره وإمعاناً في انحيازها لإسرائيل، مشدداً في ذات الوقت على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
وقال أبو يوسف في تصريح صحفي، إن "بريطانيا تتحمل المسؤولية الكاملة عن الوعد المشؤوم الذي أسس لنكبة الشعب الفلسطيني المستمرة، الأمر الذي يستوجب اعتذارها للشعب الفلسطيني بالإضافة لضرورة جبر الضرر الذي لحق بهم نتيجة اقتلاعهم من أرضهم".
وشدد على ضرورة اعتراف بريطانيا بحقوق الشعب الفلسطيني المتمثلة بحق العودة وحقه في تقرير مصيره والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وفيما يتعلق بإحياء الذكرى المئوية لوعد بلفور أكد أبو يوسف، أن "لجان فصائلية تابعة لفصائل العمل الوطني تجري تحضيرات في كل الأرضي الفلسطينية لإحياء الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، وفي كل مخيمات اللجوء وعواصم العالم وتحديداً في بريطانيا".
وشدد على أن الذروة ستكون يوم 2 نوفمبر، باحتفال مركزي في مدينة غزة ورام الله، وأن الاحتفالات ستكون أمام السفارة البريطانية في رام الله والمركز الثقافي البريطاني في غزة.
ونوه إلى أن التحضيرات تجري من أجل رفع دعوى قضائية على بريطانيا بتحميلها مسؤولية الوعد المشؤوم بالإضافة لمطالبتها بضرورة جبر الضرر الذي نتج للشعب الفلسطيني حتى اليوم.
وفيما يتعلق بمشاركة إسرائيل بريطانيا احتفالاتها بمئوية وعد بلفور أكد أبو يوسف، أنه "وقاحة من بريطانيا التي تتحمل مسؤولية الوعد أن تحتفل به بمشاركة دولة الاحتلال في لندن ".

وشدد على أن الرد سيكون بالمسيرة الضخمة التي ستنطلق يوم 4 نوفمبر بمشاركة أحزاب بريطانية ومشاركة عربية وإسلامية للتعبير عن رفض الوعد المشؤوم وتحميل بريطانيا مسؤوليته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk