10‏/09‏/2017

كتلة تحرير المرأة تعقد اجتماعا في دير البلح



كتلة تحرير المرأة تعقد اجتماعا في دير البلح
عقدت كتلة تحرير المرأة الاطار النسوي لجبهة التحرير الفلسطينية في دير البلح اجتماعا في مكتب جبهة التحرير الفلسطينية بحضور عضو المكتب السياسي ومسؤول محافظات قطاع غزة لجبهة التحرير الفلسطينية الرفيق عدنان غريب "ابو الدباح "و مسؤولة كتلة تحرير المرأة  الرفيقة "رسمية العرجا" وامين سر جبهة التحرير الفلسطينية في دير البلح الرفيق "ميسرة الجديلي" والرفيقات في كتلة تحرير المرأة في دير البلح حيث تم مناقشة سير العمل ووضع الخطط والاقتراحات والتوصيات المستقبلية
وأشاد ابو الدباح بدور كتلة تحرير المرأة و النجاحات التي حققتها المرأة الفلسطينية، وبدورها الريادي في مرحلة التحرر الوطني، وبناء المؤسسات ، وقدرتها على العطاء رغم كافة المعيقات التي تحد من الامكانيات.
واضاف أن كتلة تحرير المرأة  تلعب دورا مهما ان كان على صعيد الجبهة او  الاتحاد العام للمرأة ، وكذلك في الانتخابات المحلية ومشاركة المرأة عبر الترشيح والانتخاب بما يضمن اوسع مشاركة نسوية قادرة على احداث التغير المطلوب والاندماج في خدمة المجتمع المحلي.
وأشار ابو الدباح إن المرأة الفلسطينية شريك أساسي في بناء الدولة والمجتمع الفلسطيني، ومكون أصيل في منظومة حماية التجربة الديمقراطية الفلسطينية، ,مكون أصيل في صيانة التعددية على قاعدة وثيقة الاستقلال الوطني التي تنص على العدل الاجتماعي والمساواة.
مضيفا أن المرأة الفلسطينية كانت وما تزال تساهم في عملية بناء المجتمع الفلسطيني وتنميته، وما يتطلبه من ذلك تكوين مجموعات ضغط ومناصرة لدعم المرأة وتمكينها وتعزيز مشاركتها الفاعلة في العمل السياسي ومواقع صنع القرار، وتعزيز الوعي المجتمعي العام تجاه حقوقها.
وشدد ابو الدباح على تعزيز سير العمل ووضع الخطط والاقتراحات والتوصيات المستقبلية للمسؤوليات باتجاه تبني قضايا المرأة والنضال المشترك لتعزيز دورها ومكانتها وتنفيذ البرامج التوعوية والتثقيفية وورش العمل التي من شأنها تطوير قدرات ومهارات المرأة التي ستعود بالفائدة عليها بشكل عام .
وطالبت الرفيقة "رسمية العرجا"  بأهمية توعية المرأة لحقوقها وتعزيز قيم الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية بين مختلف شرائح وأطياف الشعب الفلسطيني وان تأخذ المرأة دورها الحقيقي كشريك في المجتمع وشريك في مسيرة النضال حيث قدمت المرأة دائما نموذجا متقدما عبر مسيرة النضال الوطني والاجتماعي والديمقراطي التحرري ، الأمر الذي يتطلب موقفا واضحا من قبل القوى ومؤسسات المجتمع المدني نحو إعطاء المرأة لدورها وتحميلها لمسؤولياتها للنهوض بواقع المجتمع والكف عن التعامل مع المرأة بشكل هامشي وبشكل موسمي .
وأكد الرفيق "ميسرة الجديلي" ان كتلة تحرير المرأة في دير البلح تلعب دورا مهما ، وهذا يستدعي مواصلة النضال لإقرار التشريعات القانونية التي تحمي المرأة في كافة المجالات وبشكل خاص في مجال الأحوال الشخصية وبما يعزز من شخصية المرأة ومساواتها الكاملة مع الرجل في مجالات العمل والأجور وفي الوظيفة العمومية ، وحماية المرأة من العنف الاجتماعي ومن الاستغلال وتأهيلها اجتماعيا واقتصاديا وإشراكها في العملية الديمقراطية وفي عملية الإنتاج الوطني والتنمية .

واكدت الكتلة على ضرورة معالجة كافة القضايا والعمل على استنهاض واقع المرأة الفلسطينية، والوقوف على مطالب كتلة تحرير المرأة، معتبرين اجتماعهم هذا بمثابة محطة لاستحضار واقع المرأة وما تعيشه من معاناة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk