10‏/09‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدين العدوان الصهيوني في حماة وتهنئ سوريا بانتصار دير الزور



جبهة التحرير الفلسطينية تدين  العدوان الصهيوني في حماة وتهنئ سوريا بانتصار دير الزور
ادانت جبهة التحرير الفلسطينية العدوان  الصهيوني على على مواقع عسكرية ومدنية قرب منطقة مصياف بريف حماة، وسط سوريا وادى إلى استشهاد  وجرحى عدد من المواطنيين.
واعتبر تيسير ابو بكر عضو المكتب السياسي ومسؤول اقليم سوريا لجبهة التحرير الفلسطينية  في تصريح صحفي اليوم ، أن هذا العدوان حلقة جديدة من حلقات العدوان المتواصل الذي يستهدف سوريا ، وهو أحد التعبيرات الملموسة لتدخل الاحتلال الصهيوني المباشر في الأزمة السورية وتغذيته ودعمه لقوى الإرهاب ، بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري والمقاومة وخاصة في دير الزور والقلمون.
وأعرب ابو بكر عن ثقة الجبهة بقدرة الجيش العربي السورى والمقاومة على الرد على هذا العدوان وردعه كما في المرات السابقة، مطالبا جامعة الدول العربية إلى تحمل مسؤولياتها فى الدفاع عن سوريا ، داعيا  الشعب السوري الشقيق  إلى استيعاب دروس التجربة بكل مآسيها وآلامها، والتوحد في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها سورية بما  يحصنها ويعيد دورها ويحافظ على استقراره

وهنأ ابو بكر  الشعب السوري البطل والأمة العربية، بانتصار الجيش العربي السوري بتحرير مدينة دير الزور وفك الحصار عنها، والذي فرضه تنظيم داعش الإرهابي على المدينة منذ ما يقارب من ثلاث سنوات، لافتا ان هذا الانتصار العظيم والتاريخي هو ثمرة لكل التضحيات التي قدمها الشعب السوري وجيشه الباسل في مواجهة الإرهاب الوهابي والتآمر الأمريكي والصهيوني على سوريا  ومحاولة منه لضرب قوى المقاومة، وبالتالي تمهيد الطريق لتصفية القضية الفلسطينية، لكن الانتصارات المتلاحقة التي حققتها سوريا قيادة وجيشا وشعبا، اجهضت كل محاولات تقسيم سورية الى دويلات، وهذا بدوره يصب في مصلحة القضية الفلسطينية، التي ستبقى هي بوصلة المقاومة والكفاح مهما حاولت الامبريالية الامريكية والرجعيات العربية تغير هذه البوصلة باتجاهات أخرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk