03‏/09‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تعتبر زيارة الوفد الأمريكي للمنطقة محاولة لإمتصاص التوتر دون إيجاد رؤية للحل



جبهة التحرير الفلسطينية تعتبر زيارة الوفد الأمريكي للمنطقة محاولة لإمتصاص التوتر دون إيجاد رؤية للحل
إعتبرت جبهة التحرير الفلسطينية على لسان عضو اللجنة المركزية للجبهة محمد التاج ان زيارة الوفد الأمريكي للمنطقة تأتي لامتصاص التوتر بعد أحداث هبة الأقصى واعلان السلطة وقف التنسيق الامني مع إسرائيل وتأتي هذه الزيارة لإعادة الآمال بالعملية السلمية بدون رؤية للحل وبدون تصور واضح للاسس التي ستبنى عليها عملية التسوية والاليات التي ستسير عليها  ولا الاهداف التي ستفضي اليها كما اعتبر التاج هذه الزيارة خطوة تكتكية للتلاعب بعملية التسوية من خلال اخراجها من مضمونها وبنودها الاساسية والذهاب الى التفاوض من اجل قضايا ثانوية مثل قضايا الاسرى ورعاية اهالي الشهداء.
ومن ناحية ثانية أوضح التاج الى ان الادارة الامريكية غير معنية باجراء تسوية للصراع العربي الاسرائيلي وفي حال تقدمت بمبادرة فانها تريدها تسوية على المقاس الاسرائيلي باعتبار ان طاقم المفاوضات الامريكي منحاز ويتحرك من منظور اسرائيلي حيث لم تقم الادارة الامريكية بادانة الاستيطان وهاجمت أكثر من مرة الموقف الفلسطيني .
كما اشار التاج الى ان ادارة ترامب ليس لديها رؤية حول عملية التسوية وتحاول ان تفرض آليات للتفاوض من خلال ممارسة الضغط على القيادة الفلسطينية بالتلويح بوقف المساعدات المالية عن السلطة اضافة الى ان لديها اولوية بتحقيق السلام الاقليمي مع اسرائيل بممارسة الضغوط على الانظمة العربية لعقد اتفاقيات سلام مع اسرائيل قبل التوصل الى تسوية مع الفلسطينيين .

ومن هنا فقد أكد التاج ان زيارة الوفد الامريكي لتكون ناجحة وذات فائدة بحاجة الى اعلان موقف امريكي واضح من الاستيطان بمرجعيات محددة وبمدد زمنية وتحتاج الى تحديد الهدف النهائي من المفاوضات باقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 67 والقدس عاصمة لها وآليات تحقيق كل ذلك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk