10‏/09‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تنعي الشهيد الاسير رائد الصالحي



جبهة التحرير الفلسطينية تنعي الشهيد  الاسير رائد الصالحي
نعت جبهة التحرير الفلسطينية الشهيد الاسير رائد الصالحي الذي استشهد عصر اليوم متأثرًا بجراحه في مستشفى هداسا عين كارم الإسرائيلي، بعد ان أصيب "خلال تصديه البطولي لقوة صهيونية مدججة اقتحمت مخيم الدهيشة
وحملت الجبهة حكومة الاحتلال مسؤولية استشهاد الاسير الصالحي ، مؤكدة ان الشعب الفلسطيني الذي يقدم شبابه وشاباته على طريق الحرية والاستقلال لن يستكين  وسيواصل نضاله وتمسكه بخيار الانتفاضة والمقاومة حتى تحرير الارض والانسان .
وتقدمت الجبهة إلى عائلة الشهيد الصالحي والجبهة الشعبية ، وابناء مخيم الدهيشة بأحر التعازي برحيل الشهيد البطل رائد الصالحي، الذي استشهد بعد اصابته واسره في التصدي للاحتلال أثناء المواجهات التي اندلعت في مخيم الدعيشة دفاعا عن القدس والمسجد الاقصى.
ورأت الجبهة ان جرائم الاحتلال الموجهة ضد الانسانية جمعاء والتي تخالف القانون الدولي، تستدعي من جميع الفصائل والقوى الفلسطينية تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام الذي أرهق فلسطين وشق طريق النهوض ومغادرة حالة المراوحة حول الذات، من خلال عقد المجلس الوطني الفلسطيني لرسم استراتيجية وطنية تستند لمواصلة مسيرة النضال من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

ودعت الجبهة الى العمل الجاد والحقيقي على تدويل قضية الأسرى باعتبارهم أسرى حرية وإستقلال والتوجه للمؤسسات الدولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية، والتحرك على المستوى الدولي من أجل فضح سياسة الاحتلال بحق الأسرى، والتنسيق مع القوى الصديقة لشعبنا وأحرار العالم لنصرة قضيتهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk