20‏/08‏/2017

بشور يبرق إلى رئيس الجمهورية وقائد الجيش اللبنانيون جميعا وراء جيشهم الباسل



بشور يبرق إلى رئيس الجمهورية وقائد الجيش
اللبنانيون جميعا وراء جيشهم الباسل
وجه السيد معن بشور  المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية برقية الى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والى قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون تضامنا مع الجيش اللبناني في عملية فجر الجرود جاء فيها:
اللبنانيون جميعا وراء جيشهم الباسل في معركة استكمال تطهير جرودنا في السلاسل الشرقية لأنها أيضاً معركة توحيد الموقف اللبناني واسقاط كل المحاولات المشبوهة للإيقاع بين اللبنانيين... النصر لجيشنا... النصر لوطننا.
"شبيبة الهدى" تحيي ذكرى شهيديها خلال حصار بيروت
في الذكرى 35 لاستشهاد قائد جهاز الدفاع المدني في جمعية شبيبة الهدى فؤاد أبو حطب، والمسعف محمود دالاتي خلال قيامهما بواجب الخدمة الإنسانية خلال حصار بيروت، التقى عدد كبير من ذوي الشهيدين ورفاقهما في مدافن الشهداء لتلاوة الفاتحة على أرواحهما، ووضع إكليلين من الزهر على ضريحهما.
وقد شارك في إحياء الذكرى كل من المنسق العام لنجمع اللجان والروابط الشعبية معن بشّور، ورئيس جمعية شبيبة الهدى مأمون مكحل، والشيخ بلال صفي الدين، وأمين سر حركة فتح في بيروت العميد سمير أبو عفش، وممثل حركة حماس محفوظ منور (أبو وسام)، ورئيس حزب الوفاء اللبناني أحمد علوان، أبو عمر القطب (الجبهة الديمقراطي)، صالح شاتيلا (جبهة النضال)، محمد بكري (جبهة التحرير العربية)،
كما حضر عدد من مسؤولي تجمع اللجان يتقدمهم المحامي خليل بركات، عبد العزيز مجبور، ناصر حيدر، يحيى المعلم، نبيل حلاق، وحضر أيضاً عدد كبير من أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية.
وقد تحدث في المناسبة مأمون مكحل رئيس جمعية شبيبة الهدى فقال:
        أيها الأحبة نلتقي اليوم على ضريح الشهداء القائد فؤاد أبو حطب والمسعف محمود دالاتي الذين ارتقوا شهداء في الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 دفاعاً عن عاصمتنا الحبيبة بيروت.
        في مثل هذه الأيام تعرضت بيروت لحصار مجنون وقصف مرعب، وكان أبطال الدفاع المدني في جمعيتنا والجمعيات الأخرى وأجهزة الدفاع المدني يعملون على إطفاء الحرائق وإنقاذ الناس وتأمين الاحتياجات لأهلنا الصامدين في بيروت.
        ولا تفارق ذاكرتي ابتسامة فؤاد المحب وضحكات محمود دالاتي.
إن جمعيتنا التي انطلقت من العاصمة بيروت وامتدت في أرجاء الوطن تعاهدكم على الاستمرار في خدمة المواطن في بلدنا رغم شح الإمكانيات وتخلي الدولة عن مساعدة الجمعيات الأهلية.
وهنا لا بد لي أن أشكر الاستاذ معن بشور الحاضن الدائم لحركتنا والأخ والرفيق لنا في مسيرتنا، والشكر موصول لعائلات الشهداء لحضورهم الدائم بيننا، والرحمة والخلود لشهدائنا الابرار.
كما تحدث باسم تجمع اللجان والروابط الشعبية الحاج عبد العزيز مجبور الذي قال إن شهداءنا الذي نحيي ذكراهم اليوم كانوا يخوضون معنا جبهة ثانية في مواجهة العدوان والحصار، وكنا على الجبهات مطمئنين لوجودهم مع إخوانهم في الدفاع المدني إلى جانبنا يدخلون الينا الطمأنينة في حال تعرض أحدنا للإصابة.
بعد ذلك تحدث فضيلة الشيخ بلال صفي الدين الذي أشار إلى معاني الشهادة وعظمة الشهداء وخاصة أولئك الذين استشهدوا وهم يخدمون أبناء شعبهم وأمّتهم كالشهيدين أبو حطب ودالاتي ورفاقهما.
العميد سمير أبو عفش أمين سر حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية في بيروت حيّا روح الشهيدين وسائر رفاقهما ورأى فيها تعبيراً عن وحدة النضال والكفاح بين الشعبين اللبناني والفلسطيني...

في الختام تحدث باسم ذوي الشهداء السيّد فتحي أبو حطب فشكر للجمعية ورئيسها مأمون مكحل هذا الإصرار على إحياء ذكرى الشهيدين رغم مرور 35 عاماً على استشهادهما مؤكّدا أن دماء الشهداء تضخ في عروقنا روح الأمل والاستبشار بمستقبل أفضل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk