07‏/08‏/2017

بشور استقبل وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية الطرفان هنأ بانتصارات المقاومة في عرسال والقدس



بشور استقبل وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية
الطرفان هنأ بانتصارات المقاومة في عرسال والقدس
استقبل معن بشور منسق عام تجمع اللجان والروابط الشعبية وفداً قيادياً من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة بحضور يحي المعلم امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى وديب حجازي المسؤول الاعلامي للتجمع وقد جرى البحث في أخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والعربية.
وتناول الجانبان شؤون تعزيو الوحدة الوطنية الفلسطينية وأوضاع الفلسطينيين والنازحين في المخيمات. مشددين على اهمية تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية وصيانة امن المخيمات.
واشاد بمواقف رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون بوقوفه ودعمه للشعب الفلسطيني  في الدفاع عن ارضه ومقدساته ، وبمواقف كافة القوى الوطنية اللبنانية التي وقفت الى جانب هبة القدس.
وأدان الطرفان الصمت الدولي والعربي حيال ما يجري من ممارسات وتعديات سافرة ضد الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والقطاع وتعذيب للأسرى واقتحام المسجد الأقصى ومهاجمة الأبرياء وضرب المدنيين وبناء المستوطنات.
كما دعا الطرفان الى دعم انتفاضة القدس في مواجهة الاحتلال حتى تحرير الأرض والمقدسات وطرد الصهاينة.
واعتبر الطرفان أن حكومة الاحتلال تحاول استغلال الصراعات الاقليمية والانقسام الداخلي الفلسطيني من اجل فرض مشروعها الهادف الى تقسيم المسجد الأقصى، وان إسرائيل لم تتخل يوما عن هذا المشروع، بل ان جميع إجراءاتها داخل المدينة وضد المقدسيين تؤكد انها ماضية في مشروعها غير آبهة بمواقف الاحتجاج العربية والدولية وان ممارساتها في مدينة القدس هي جرائم موصوفة تجب معاقبتها من الهيئات الدولية التي نددت بالاستيطان والتهويد وأكدت فلسطينية القدس وعروبتها”.
ورأى الطرفان إن الانتصار اللبناني في سلسلة جبال لبنان الشرقية المتكامل مع الانتصار الفلسطيني، مع التطورات الميدانية والسياسية الجارية في سوريا والعراق واليمن وليبيا، وصولا الى مصر التي تحتفل مع الامة العربية بالذكرى 65 لثورة يوليو، انما يعكسان تحولات جيوسياسية هامة في الوطن العربي والاقليم والعالم ويعبران بدقة عن تراجع في المشروع الصيهوني والامريكي .
وهنأ المجتمعون الامة العربية في الانتصارين اللبناني في جرود عرسال  والفلسطيني في القدس ، متوجهين بالتحية لذوي الشهداء الابطال ويتمنى الشفاء للجرحى، مؤكدين على دور المقاومة العربية في التصدي للمخططات الامريكية الصهيونية .
ودعا الطرفان الى أوسع حملة عربية وإسلامية ودولية رسمية وشعبية من اجل انقاذ القدس وحمايتها من عدوان الاحتلال الإسرائيلي الذي يستهدف المدينة بتاريخها وحاضرها ومستقبلها وخصوصا ان مشاريع الاحتلال في شأن القدس لم تعد سرا وان مخططات ضم بعض المستوطنات والكتل الاستيطانية وطرد المواطنين المقدسيين تنذر بانفجارات على الاحتلال ان يتحمل تداعياتها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk