14‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية اشادت بعملية القدس في المسجد الاقصى.. الوفاء لدماء شهداء شعبنا بالارتقاء لمستوى تضحياتهم



جبهة التحرير الفلسطينية اشادت بعملية القدس في المسجد الاقصى..
 الوفاء لدماء شهداء  شعبنا بالارتقاء لمستوى تضحياتهم
اكدت جبهة التحرير الفلسطينية أن الوفاء لدماء شهداء عملية المسجد الاقصى من عائلة جبارين في ام الفحم، وشهيد مخيم الدهيشة براء اسماعيل حمامدة يتطلب منا جميعاً الارتقاء إلى مستوى هذه التضحيات، والمضي قدماً في تصعيد الانتفاضة والمقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال .
وقال ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية أن تصعيد الاحتلال على أبناء شعبنا في الأيام الأخيرة، والذي أخذ أشكالاً متعددة سواء في الضفة والقدس، وغزة، يكشف مدى ارباكه وعجزه عن مواجهة العمل التضحوي لابناء شعبنا، وهو يجعله يمارس أساليب العقاب الجماعي من تصعيد لإجراءات القمع، والإعدامات الميدانية، ظاناً أنه بهذه الإجراءات ستفضي إلى وقف نضال شعبنا.
وادان في الوقت ذاته اعتقال الاحتلال للمفتي العام للديار المقدسة الشيخ محمد حسين من أمام باب الأسباط، بعد أدائه صلاة الجمعة خلف الحواجز على أبواب المسجد الأقصى المبارك، داعيا الى  الافرج الفوري عنه .
واعتبر ان جرائم الاحتلال اليومية التي تقترف بحق الانسان وارضه ومياهه ومزروعاته ومقدساته، لايجوز التعامل معها سوى بوصفها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، محملا حكومة غلاة التطرف والاستيطان والعنصرية مسؤولية من يرتكبه من عدوان على شعبنا.
وطالب هشام بضرورة بذل الجهود والطاقات والإمكانيات الوطنية لتشكّل جداراً صلباً لدعم المقاومة الوطنية  ، وتعزيز صمود أبناء شعبنا، وتبني برنامج سياسي لها، وحشد التحالفات لها شعبياً ورسمياً عربياً وإقليمياً ودولياً.
ودعا كافة الفصائل والقوى الفلسطينية إلى قيادة تحرك شامل للتصدي للمخططات اليهودية – الأمريكية، وفضح ومواجهة ما وصفها بـ "سياسة العربدة" التي يمارسها قادة  الاحتلال .

وشدد هشام على ضرورة نقل ملف القضيه الفلسطينيه للامم المتحدة ومؤسساتها المعنيه في ظل افتضاح حقيقة سياسات الإحتلال الخارجه على الشرعية الدولية والقانون الدولي والانساني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk