27‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدعو شعبنا الى التحرك لنصرة الاقصى



جبهة التحرير الفلسطينية تدعو شعبنا الى التحرك لنصرة الاقصى
دعا عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ابو صالح هشام  شعبنا الى التحرك نحو الاقصى لأفشال العدوان الذي يشنه المئات من قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال على المسجد الاقصى , لفرض سياسة الامر الواقع وفرض التقسيم الزماني كخطوة نحو السيطرة على الاقصى وبناء الهيكل المزعوم مكانه, ضمن خطة صهيونية تقضي بتهويد القدس وفصلها عن الوطن كعاصمة أبدية للشعب الفلسطيني.
وشدد هشام في تصريح صحفي على أن الانتصار للقدس والدفاع عنها ، لاسيما في هذه المرحلة التي تشهد استعارًا في سياسة التهويد الإسرائيلية، والمس بمكانة المسجد الأقصى، وترسيخ ادعاء الاحتلال الديني فيما يتعلق بحقوقه ليس فقط في كامل فلسطين، وإنما أيضًا في القدس باعتبارها عاصمة لكيانه القائم.
وأشار إلى أن ما نشهده اليوم هو التناقض الغريب، الذي لن يصمد أمام حقائق الصراع في المنطقة، وأمام إصرار الشعب الفلسطيني الشعوب العربية  واحرار العالم على استمرار نضالها ضد الكيان الاسرائيلي، الذي يشكل خطرًا ليس فقط على الفلسطينيين ومصالحهم، وإنما على مصالح الأمة  العربية والاسلامية ووحدتها.
وقال ان استشهاد الشاب محمد حسن تنوح (20 عاماً) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بزعم تنفيذه عملية طعن في تقوع ببيت لحم، تؤكد ضرورة تجسيد حالة من التوحد الوطني استناداً لخطة مواجهة شاملة ضد الاحتلال ومخططاته الإجرامية.
وأضاف هشام في الوقت الذي نتوجه لشعبنا وإلى ذوي الشهيد تنوح باحر التعازي القلبية مؤكدين ان دماء شهداء فلسطين لن تذهب هدرا  ، فإننا نؤكد على أن جرائم القتل بدم بارد هي سياسة إسرائيلية ممنهجة تتطالب من العالم الصامت التحرك لوقف جرائمه وتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

واعتبرهشام استمرار حالة الانقسام من شأنه أن توفر تربة خصبة للاحتلال في الاستمرار باعتداءاته اليومية على شعبنا، وهذا يتطلب من الجميع العمل من اجل تطبيق اتفاقات المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها من اجل تحقيق اهداف شعبنا وتحرير الارض والانسان .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk