01‏/07‏/2017

جبهة التحرير الفلسطينية الرد على جرائم الاحتلال يكون بالوحدة الوطنية



جبهة التحرير الفلسطينية الرد على جرائم الاحتلال يكون بالوحدة الوطنية
اكد محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ان الرد على جرائم الاحتلال وخاصة جريمة اغتيال الشاب إياد منير عرفات غيث برصاص وحدة مستعربين تابعة لقوات الاحتلال جنوب مدينة الخليل في الضفة الغربية يكون بتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة جرائم الاحتلال ومخططاته ، لافتا ان حكومة الاحتلال تستغل حالة الانشغال العربي عن قضيته الرئيسية وصمت المجتمع الدولي على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني .
وقال السودي ان اغتيال الشاب إياد منير عرفات غيث من قبل وحدة مستعربين تابعة لقوات الاحتلال جنوب مدينة الخليل جريمة بشعة تضاف لملف الجرائم التي يرتكبها الاحتلال  . 
واضاف  أن  اغتيال الشاب غيث تأتي كحلقة مستمرة من الإرهاب المنظم الذي يرتكبه الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني ، مشيرا ان هذه الجرائم والاعتداء المتكرر على شعبنا في الضفة والقدس ،واستمرار البناء الاستيطاني ، والاعتقالات المتواصلة ضد الشبان والأطفال ، تستدعي تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وضرورة الاستجابة لنداء الواجب ولعذابات شعبنا ولدماء الشهداء للانضمام في المواجهة المفتوحة والشاملة مع هذا الاحتلال التي أثبتت التجربة أنه لا يستجيب لحقوقنا إلا بالمقاومة بمختلف أشكالها .
وطالب السودي بتدخل دولي عاجل لوقف الجرائم المنظمه المتصاعده التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني والتي اتخذت اساليب واشكال متعدده في الايام الاخيره ، داعيا الى عدم الخضوع للضغوطات الصهيونيه من اجل فتح ملفات هذه الجرائم امام المحاكم الدوليه خاصه محكمة الجنايات الدولية لتجريم هذا الاحتلال ونزع الشرعيه عنه ومحاكمه قادته السياسيين والعسكريين والمستوطنين امام هذه المحاكم علي الجرائم التي يرتكبونها جهارا نهارا علي مسمع من العالم اجمع.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk